عـاجـل: وسائل إعلام مقربة من سعد الحريري: توافق تيار المستقبل وحزب الله على تسمية محمد الصفدي رئيسا للحكومة

نيويورك تايمز وأتلانتيك: حديث نتنياهو عن نووي إيران هراء

نتنياهو لم يقدم جديدا ضد إيران (رويترز)
نتنياهو لم يقدم جديدا ضد إيران (رويترز)

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لم يقل شيئا مهما أو جديدا حول البرنامج النووي الإيراني، ولم يقدم دليلا واحدا على خرق إيران الاتفاق النووي، ونتائج حديثه ستزيد التوترات بالمنطقة واحتمالات الحرب.

ورد ذلك بافتتاحية لصحيفة نيويورك تايمز وتقرير لمجلة ذا أتلانتيك حول خطاب نتنياهو عن النووي الإيراني، ووصفت الأولى حديثه بأنه هراء وقالت الثانية إن نتنياهو لم يقل إن الاتفاق النووي ليس مفيدا.

وقالت نيويورك تايمز إن نتنياهو لم يقدم جديدا ضد إيران خلال عرضه آلاف الوثائق المتعلقة بنشاطها النووي التي "سرقها" الموساد، ويبدو أنه أراد تحقيق ثلاثة أهداف بخطابه ذاك:

- تعزيز صورة إيران المخادعة من أجل مساعدة الرئيس الأميركي دونالد ترمب والضغط على الكونغرس للتخلي عن الاتفاق النووي مع طهران.
- بعث رسالة إلى إيران مفادها أن إسرائيل قادرة على اختراق أعمق أسرارها.
- التباهي بإنجاز استخباراتي "فذ" للموساد.

وأضافت الصحيفة أن المخاطر التي تمثلها إيران على المنطقة تدفع للتمسك بالاتفاق النووي المبرم معها، والبديل له هو زعزعة المنطقة المضطربة أصلا وربما الحرب التي ظهرت نذرها بالهجوم الإسرائيلي الأحد الماضي على سوريا وقتلها 16 إيرانيا على الأقل هناك.

واختتمت افتتاحيتها قائلة إن الانسحاب من الاتفاق النووي يطلق يد إيران لاستئناف نشاطها النووي، ويدفع الدول الأخرى لبدء برامج نووية خاصة بها ووصفت ذلك بالبديل الأسوأ.

أما مجلة أتلانتيك فقالت إن ما لم يقله نتنياهو عن النووي الإيراني أهم مما ذكر:
- لم يقل إن إيران خرقت الاتفاق النووي وإن الاتفاق غير مفيد.
- لم يقل صراحة إنها تعمل على إنتاج قنبلة.

وبشأن ما ذكره -ووصفته أتلانتيك بأنه أقل أهمية- فإن إيران كذبت على المجتمع الدولي حول برنامجها النووي، وإنها وحتى بعد الاتفاق النووي استمرت في الاحتفاظ بمعرفتها النووية وتطويرها للاستخدام مستقبلا، وهذا من قبيل ما يعرفه كل الناس.

المصدر : الصحافة الأميركية