من يبدأ الحرب المحتملة: إسرائيل أم إيران؟

تدريبات سابقة للبحرية الإيرانية في الخليج (الأوروبية-أرشيف)
تدريبات سابقة للبحرية الإيرانية في الخليج (الأوروبية-أرشيف)

يعتقد رئيس الأركان البريطاني السابق اللورد ريتشارد دانات بأن خطر اندلاع حرب كبرى جديدة في الشرق الأوسط بتحريض من إيران، إما مصادفة أو عن قصد، قد تزايد بشكل كبير في الأيام الأخيرة، وأن الغرب يواجه الآن وضعا ستسبب فيه طهران -إن لم تُكبح- حربا مدمرة مع إسرائيل في المنطقة.

وأشار دانات، في مقال بصحيفة ديلي تلغراف، إلى أن مفهوم إيران الإستراتيجي أثبت فعاليته الكبيرة، حيث تدهورت قوة الدول الراسخة في الشرق الأوسط، فهي تحشد وكلاء إرهابيين من السكان الشيعة في جميع أنحاء المنطقة، حزب الله في لبنان، والمليشيات الشيعية المرتبطة بطهران في العراق، وتستخدم هؤلاء الوكلاء في ترسيخ احتكار صارم للسلطة، على مستوى الدولة الفرعية، إلى جانب إستراتيجية هيمنة سياسية بطيئة، ولكن كاملة في نهاية المطاف.

وبهذه الطريقة توسع إمبرياليتها المؤدلجة في الخفاء، بينما تشيد أبواق دعاياتها بحقيقة أن جيشها لم يهاجم على ما يبدو أي دولة أخرى.

في غياب جهد دولي متضافر لكبح إيران في المنطقة، وعدم وجود مثل هذه الإستراتيجية الغربية المتماسكة، يجب أن نكون مستعدين لأن نتوقع من إسرائيل الدفاع عن مصالحها الأمنية الحيوية بقوة

ويرى دانات أن إسرائيل تواجه الآن تهديدا خطيرا من مسرحي الأحداث في لبنان وسوريا، وأن المجتمع الدولي كان بطيئا في الاعتراف به. وأضاف أن ارتياب إسرائيل له ما يبرره من أن حزب الله المدعوم من إيران والمتجذر بين المدنيين في لبنان لديه القدرة على احتجاز المدنيين الإسرائيليين كرهائن بتوجيه ترسانة صواريخه الضخمة إليهم، وللسبب نفسه لا يمكنها تحمل وجود قواعد إيرانية في سوريا.

وفي غياب جهد دولي متضافر لكبح إيران في المنطقة، وعدم وجود مثل هذه الإستراتيجية الغربية المتماسكة، يجب أن نكون مستعدين لأن نتوقع من إسرائيل الدفاع عن مصالحها الأمنية الحيوية بقوة. ومع ذلك، فإن الأهداف العسكرية المشروعة التي قد تضطر إسرائيل لمهاجمتها في نزاع مع إيران وجيوشها الإرهابية التي تخفيها بين المدنيين في لبنان وسوريا، ستؤدي إلى حرب خطيرة للغاية.

وختم دانات بأنه لكي يكون هناك أي أمل في تجنب مثل هذا الصراع، يجب على بريطانيا وحلفائها أن يتفهموا موقف إسرائيل، وأن يوضحوا لإيران وحزب الله أن حملتهما الإرهابية ضد إسرائيل سوف تواجه بإدانة دولية وقبول كامل لرد الفعل العسكري الإسرائيلي المشروع.

المصدر : ديلي تلغراف