لماذا كنت مخطئا بشأن ملك ليفربول المصري؟

محمد صلاح هداف ليفربول (رويترز)
محمد صلاح هداف ليفربول (رويترز)

علق محرر الصفحة الرياضية بالغارديان بارني روناي على ضم اللاعب المصري محمد صلاح إلى نادي ليفربول الإنجليزي وشرائه بمبلغ 35 مليون جنيه إسترليني (أربعون مليون يورو)، بأنه كان من المشككين في قدراته وأن المبلغ الذي دفع فيه كان مبالغا فيه؛ لكنه أبدى اعتذاره عن هذا التشكيك مستشهدا بالحكمة الإنجليزية "الخطأ من الإنسان والعفو من الله".

وأشار روناي إلى أن هذه الأفكار الموقوتة المتشككة كتبت قبل أن تتم أربعة تحولات في عالم كرة القدم، بدأت بخطوة انتقال نيمار إلى فريق سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو كأغلى لاعب في التاريخ، وبعد ذلك بوقت قصير دفع برشلونة ثلاثة أضعاف ما دفع في صلاح مقابل الفرنسي عثمان ديمبلي، وبحلول نهاية الصيف بدا مبلغ الـ35 مليونا الذي دُفع في صلاح كأنه من الصفقات البارزة في السنوات العشر الماضية.

واستعرض المحرر إنجازات صلاح الذي يتصدر قائمة هدافي البريميرليغ بـ28 هدفا، وبفارق أربعة أهداف عن هداف توتنهام المصاب هاري كين، وسبعة عن هداف مانشستر سيتي المصاب أيضا سيرجيو أغويرو، فضلا عن صناعته تسعة أهداف (يحتل المركز الثالث في قائمة صانعي الأهداف) خلف نجمي مانشستر سيتي ليروي ساني (11 تمريرة حاسمة) وكيفن دي بروين (14).

وهناك حقيقة بديهية أخرى، هي أن لاعبي كرة القدم الجيدين دائما ما تثار حولهم الأقاويل والشائعات، غير أن صلاح -إضافة إلى أنه لا يرحم فوق أرض الملعب- يقتلك بابتسامته.

ويتميز صلاح في أرض الملعب بأنه اللاعب الوحيد القادر على الدوران والاندفاع عبر الخطوط الدفاعية، ويبدو أنه لاعب متفائل بشكل كبير.

وختم المحرر بأن مثل صلاح يستحق مستوى كبيرا من الاهتمام ووضع خطط مفصلة له، وتساءل هل بإمكانه أن يواصل هذا الإبداع الاستثنائي في كرة القدم؟ وأجاب بأن الحمقى فقط -كما فعلوا في الماضي- هم الذين سيراهنون ضده.

المصدر : غارديان