رجال بوتين الستة

ميدفيدف أحد الحلفاء الخلص لبوتين (الأوروبية)
ميدفيدف أحد الحلفاء الخلص لبوتين (الأوروبية)
إذا أكمل الرئيس الروسي فلادمير بوتين فترته الرئاسية الجديدة سيكون حكم روسيا 24 سنة، ويرجع البعض هذه الفترة الاستثنائية بشكل خاص إلى قوة الروابط القوية التي نسجها مع عدد من المقربين، وكان أغلبهم موظفين معه ببلدية سانت بطرسبورغ في تسعينيات القرن الماضي.

واختارت صحيفة ليزيكو الفرنسية، المتخصصة في القضايا الاقتصادية، الشخصيات الست التالية أسماؤهم، بوصفهم الأكثر قربا من بوتين:

أولا: إيغور ستشين، (57 عاما) المدير العام لعملاق النفط روزنفت، ينظر إليه بوصفه أقوى وأشد رجل في روسيا بعد بوتين، وهو مشهور بقدرته على التخلص من كل من يسببون له أي إزعاج، وعلاقته مع بوتين بدأت خلال فترة عملهما معا في بلدية سانت بطرسبورغ، وشغل منصب نائب رئيس الوزراء بين عامي 2008 و2012، وهو مرشح لأن يصبح رئيس الوزراء الجديد لبوتين.

ثانيا: ديمتري ميدفيدف (52 عاما)، يشغل منصب رئيس الوزراء حاليا، وهو الذي يجسد في شخصه كل الغضب الاجتماعي، وبذلك يعتبر محوريا بالنسبة لبوتين، وعرف بأنه سهل المراس، يتقبل سخرية الروس من زلاته أو أرقه خلال الاحتفالات الرسمية، وميزته الأساسية بالنسبة لبوتين هو ولاؤه التام، وترجع معرفتهما إلى فترة عملهما في بلدية سانت بطرسبورغ.

ثالثا: المحامي ألكسندر بورتنيكوف (66 عاما)، مدير جهاز المخابرات "أف أس بي"، وريث "كي جي بي". وهذا هو جهاز الأمن الاتحادي المسؤول عن مكافحة التجسس والتصدي لأعمال مكافحة الإرهابي، ويتولى هذا المنصب منذ 2008 وهو ضروري لتلميع صورة بوتين عبر التحذير دائما من شبح أعداء في الداخل يحاولون دوما تخريب البلد.

رابعا: آنتون فانيو (46 عاما)، مدير ديوان الرئيس بوتين الذي اختاره عام 2016 بدل حليفه القديم والعميل السابق بـ"كي جي بي" و"أف أس بي" سيرغي إيفانوف، ويرى المراقبون في تعيينه محاولة من بوتين لإبعاد عدد من بارونات بطرسبورغ، وإحاطة نفسه بشباب يكون هو رب نعمتهم الوحيد ليكون ولاؤهم له كليا.

خامسا: سيرغي رولدوغين (66 عاما) وهو عازف التشيلو، وصديق بوتين منذ الصغر، وهو الذي عثر بوتين من خلاله على زوجته، مضيفة الطيران السابقة ليودميلا، كما أنه الأب الروحي لابنتهما الكبرى ماريا، المولودة عام 1983، وعليه فإن رولدوغين من أكثر الناس قربا من بوتين.

سادسا: يوري كوفالشوك (66 عاما) مدير بنك روسيا، وهو المساهم الأكبر، ورئيس مجلس إدارة بنك روسيا، الذي يعتبر بنك "أصدقاء بوتين"، وورد ذكر اسمه مرات عديدة في أوراق بنما، وهو كذلك قطب إعلامي، وله حصص في عدة قنوات تلفزيونية، وحسب الخزينة الأميركية فإن كوفالشوك هو "أمين الخزينة الشخصية لبوتين"، وهو حليف لبوتين منذ عمله في سانت بطرسبورغ.

المصدر : الصحافة الفرنسية