عـاجـل: الناطق باسم الحوثيين للجزيرة: السعودية وحلفاؤها يشترون المواقف بالمال

تيلرسون تم عزله أثناء إصابته بنوبة إسهال

ترمب وعلى يمينه تيلرسون في اجتماع بالبيت الأبيض ديسمبر/كانون الأول الماضي (رويترز)
ترمب وعلى يمينه تيلرسون في اجتماع بالبيت الأبيض ديسمبر/كانون الأول الماضي (رويترز)

وصفت صحيفة تايمز البريطانية الطريقة التي عزل بها الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزير خارجيته ريكس تيلرسون بأنها مذلة إذ جرت خلال إصابة الوزير بنوبة من الإسهال، ومن فرط إذلالها أنها طغت على العزل الوحشي لأندرو ماكيب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي بالإنابة.

وكان عزل ماكيب قبل يومين من بدء تقاعده الاختياري قد صدم زملاءه في "أف بي آي"، إلا أن تفاصيل عزل تيلرسون كانت صدمته بالنسبة لهم أكبر من صدمة عزل زميلهم.

وورد أن الكيفية التي تلقى بها تيلرسون خبر عزله قد ذكر تفاصيلها رئيس موظفي البيت الأبيض جون كيلي في حديث للصحفيين لم يكن للنشر.

ملازم للمرحاض
وكان قد تردد في وقت سابق أن تيلرسون علم بعزله من تغريدة لترمب، لكن كيلي قال إن الأمر كان أسوأ من ذلك. فقد كان تيلرسون وقت إصدار ترمب قرار العزل مصابا بعسر هضم خلال جولة له في أفريقيا وكان ملازما المرحاض عندما أبلغه كيلي بقرار عزله.

وذكرت تايمز أن ترمب سبق أن عامل تيلرسون بازدراء عندما أمره "بتناول السلطة" خلال اجتماع لهما مع نظرائهما الصينيين حتى لا يتضايق مضيفوهم من عدم رغبة ترمب في تناول السلطة.

وعندما تحدث تيلرسون، عملاق الصناعة بـ أميركا، عقب عزله بدا على وشك البكاء جراء الإهانة التي وجهها له الرئيس.

كوكايين
ومن الممكن أن يلحق هذا التسريب الضرر بكيلي الضابط السابق بقوات البحرية الذي لا يحظى بالرضا التام من ترمب. كذلك تردد أن كيلي كان يمزح حول العادة السابقة لكبير المستشارين الاقتصاديين القادم لاري كدلاو بتعاطي الكوكايين.

وجاء العزل الوحشي، وفقا لقول تايمز، لماكيب الذي من المحتمل أن يفقد معاشه التقاعدي، عقب وخزات بتويتر من ترمب الذي زعم أن رجل التحقيقات الفدرالية المخضرم المتزوج من ديمقراطية بارزة، لديه ميول حزبية مضادة للرئيس.

المصدر : تايمز