رئاسة ترمب تترنح.. فهل تسقط؟

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

رئاسة ترمب تترنح.. فهل تسقط؟

إدارة ترمب غارقة في الكوارث وعدم الكفاءة (رويترز)
إدارة ترمب غارقة في الكوارث وعدم الكفاءة (رويترز)

لخص المحرر بصحيفة الغارديان غاري يونج رئاسة دونالد ترمب بأنها تتفكك، وأنها لن تسقط بدون دفعة. ورأى أن الإدارة الأميركية غارقة في الكوارث وعدم الكفاءة، وتساءل عن سبب عدم تقديم أعدائه بديلا مفعما بالأمل.

واعتبر الكاتب أن الثلاثاء الماضي -حتى بمقاييس ترمب نفسه- كان يوما استثنائيا، وأفاض في تفاصيل الأحداث المتسارعة في هذا اليوم، التي بدأت بتغريدة إقالته وزير الخارجية ريكس تيلرسون، ثم إقالة المتحدث باسم الخارجية بعد ساعات قليلة من البيان الصادر الذي قال فيه إن تيلرسون لم يعلم سبب إقالته، وغير ذلك من الأحداث التي تتابعت.

وقال إن مشاهدة رئاسة ترمب تنهار بهذه الطريقة المذهلة تثير بهجة غريبة؛ لما فيها من ابتذال بالغ وتناقضات صارخة جدا وعدم كفاءة ملحمية وأكاذيب في غاية الوقاحة، مما يجعل المرء عاجزا عن الكلام.

وانتقدت الصحيفة انقسام الديمقراطيين في مواجهة ترمب، وأن مشكلة الذين ينظرون منهم إلى رئاسته كما لو كانت سيارة تتحطم بالحركة البطيئة؛ هي أنها تسلم بأنهم متفرجون في لحظة ينبغي أن يكونوا فيها في مقعد القيادة، وأنه عند الوصول إلى مرحلة تفقد الحطام سيكون هناك الكثير من الضحايا الأبرياء. 

المصدر : غارديان