السعودية والانفتاح السياحي.. كيف تتجاوز ماضيها المتشدد؟

Saudi men sit in front of a food truck during a camel beauty contest at the annual King Abdulaziz Camel Festival in Rumah, some 160 kilometres east of Riyadh CREDIT: AFP
سعوديان في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل (صحيفة ديلي تلغراف)
"مرحبًا وأهلاً وسهلا، أنتم أول أجانب هذا الأسبوع"، قالها دليل سياحي متعجبًا عند مدخل مهرجان الإبل في صحراء السعودية وهو ينصح السائحات الغربيات بأن "ارتدين الخمار، فنحن لسنا في الرياض الآن".

تقول الصحفية جوسي إنسور في تقريرها بجريدة ديلي تلغراف البريطانية، إن فيصل -وهو اسم الدليل السياحي- مكلف بالترحيب بمجموعة من السياح، لكن المجموعة التي هي أحد أعضائها مكونة من خليط من موظفي شركة أرامكو الأجانب وأطباء أميركيين. وقال هذا الدليل "سنشهد الآلاف وهم يأتون إلى هنا العام المقبل".

واعتبرت الصحفية أن مهرجان الملك عبد العزيز للإبل "بروفة" لليلة الافتتاحية. ففي إطار برنامج الإصلاحات الطموح، ستشرع المملكة قريبا في إصدار تأشيرات زيارة لأول مرة للسياح لتفتح بذلك أراضيها لأول مرة للسياحة العالمية.

وأوضحت أن "الضرورة المالية التي نجمت عن انخفاض أسعار النفط، متبوعة برغبة في التحديث، جعلت السياحة تتصدر رؤية ولي العهد الشاب محمد بن سلمان للمملكة لعام 2030، وهي برنامج عمل يهدف لتهيئة أكبر اقتصاد عربي لحقبة ما بعد النفط".

‪المسجد الحرام بمكة المكرمة‬ (ديلي تلغراف)‪المسجد الحرام بمكة المكرمة‬ (ديلي تلغراف)

ونقلت الكاتبة عن فهد السمري منسق المهرجان التابع لوزارة الثقافة، أن "السعوديين مشهود لهم بكرم الضيافة وأن العالم سيحظى بتجربة ذلك".

وقد أعلن المسؤولون السعوديون الشهر الماضي أن التأشيرات الإلكترونية ستكون متاحة "لكل الجنسيات التي تسمح بلدانها لمواطنيها بزيارة السعودية" في نهاية الربع الأول من العام الجاري.

وجاء في تقرير الصحيفة أن الأمل يحدو السعوديين بأن يتضاعف العدد السنوي لزوار المملكة ليصل إلى 30 مليونا بحلول عام 2030، مما سيدر عليها 33 مليار جنيه إسترليني في غضون العامين المقبلين.

وبحسب مسؤول بإحدى وكالات السياحة البريطانية تحدث لديلي تلغراف، فإن ثمة خصوصيات ثقافية بالسعودية يتعين على الزائر مراعاتها.

ومضى إلى القول إنه بسبب تلك الخصوصيات، فإن السعودية التي تفصل بين الجنسين لا تزال وجهة "مستبعدة" للسياح الأجانب.

جانب من مدائن صالح الأثرية ببلدة الحجر في السعودية (ديلي تلغراف)جانب من مدائن صالح الأثرية ببلدة الحجر في السعودية (ديلي تلغراف)

غير أن المملكة خففت مؤخرا من بعض قوانينها "الصارمة"، فسمحت بالاختلاط في المناسبات الرياضية، وللنساء بقيادة السيارات في محاولة لتغيير المفاهيم، بحسب الصحفية جوسي إنسور.

وأعادت الكاتبة إلى الأذهان تصريحا سابقا لمحمد بن سلمان قال فيه إن جيل والده قادهم إلى مسار صعب، بحسب تعبيرها.

غير أن الدبلوماسيين الغربيين ذكروا لديلي تلغراف أن "العائلة المالكة لم تُبدِ مؤشرات على نيتها التخلي عن الفكر الوهابي".

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

الرياض تعكف على مراجعة مبكرة وكبيرة لرؤية السعودية

كشفت “فايننشال تايمز” كبرى الصحف المالية اليومية العالمية مفاجأة من العيار الثقيل، مفادها أن الرياض تعكف على مراجعة مبكرة وكبيرة لرؤية “السعودية 2030”.

Published On 8/9/2017
ميدل إيست آي: الفشل ينتظر رؤية السعودية 2030

توقع موقع “ميدل إيست آي” البريطاني فشل رؤية “السعودية 2030” الهادفة لتنويع مصادر الدخل السعودي. وأرجع ذلك لصعوبة وقف اعتماد السعودية على النفط ومشكلات بيع الممتلكات الضخمة لتمويل المشاريع الاستثمارية.

Published On 26/8/2017
خبراء يرون أن إشكالية العمل في المهن السياحية تكمن في الصورة المجتمعية السلبية أكثر من كونها في التأهيل والتدريب

حثت إحصائية صادرة عن مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) صناع القرار في السعودية للاتجاه صوب القطاعات السياحية للقضاء على البطالة بين شبابها الذين يمثلون 60% من بين سكانها.

Published On 24/9/2012
Saudi Deputy Crown Prince Mohammed bin Salman attends a graduation ceremony and air show marking the 50th anniversary of the founding of King Faisal Air College in Riyadh, Saudi Arabia, January 25, 2017. REUTERS/Faisal Al Nasser

أكد الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي، في مقابلة مع التلفزيون السعودي، أن رؤية المملكة 2030 بدأت تؤتي ثمارها وتنعكس إيجابيا على الاقتصاد، ولا سيما بخفض عجز الميزانية.

Published On 3/5/2017
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة