احذروا.. شاشات اللمس تقتل مهارات أطفالكم الكتابية

تصميم: حذر خبراء تربويون وأطباء مختصين من أن الأطفال يجدون صعوبة في التحكم بأداوات الكتابة بسبب الاستخدام المفرط للشاشات التي تعمل باللمس في الهواتف الخلوية والأجهزة اللوحية (أيباد).

حذر خبراء تربويون وأطباء مختصون من أن الأطفال يجدون صعوبة في التحكم بأدوات الكتابة بسبب الاستخدام المفرط للشاشات التي تعمل باللمس في الهواتف الخلوية والأجهزة اللوحية (آيباد).

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن أطباء الأطفال والخبراء في الكتابة ومعالجي العظام يقولون إن الأطفال الذين يستخدمون شاشات اللمس يفقدون القدرة والرشاقة في الأيدي لتعلم الكتابة بالشكل الصحيح عندما يبدؤون المرحلة الدراسية.

أخصائية الأطفال سالي باين تقول إن الأطفال الذين يأتون إلى المدرسة ليسوا قادرين على الإمساك بالأقلام لأنهم لا يملكون المهارات الحركية الأساسية.

وتضيف "للتمكن من قلم الرصاص وتحريكه، تحتاج إلى السيطرة القوية على العضلات الدقيقة في الأصابع. الأطفال بحاجة إلى العديد من الفرص لتطوير مهاراتهم".

من جهة أخرى حذرت جمعية الكتابة الوطنية من أن الإفراط في استخدام التكنولوجيا يعيق المهارات الكتابية.

فبدون التدريب على التحكم بالمقص وأقلام الرصاص وأقلام التلوين -إضافة إلى اللعب بالصلصال- فإن عضلات الكتف والكوع والمعصم لن تتطور.

وكانت رابطة الأساتذة والمحاضرين في بريطانيا حذرت عام 2014 من ارتفاع أعداد الأطفال الذين يعجزون عن القيام بمهام بسيطة مثل بناء اللبنات بسبب الاستخدام المفرط لجهاز آيباد.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

تؤكد دراسة أميركية أن تأثير التلفزيون على استعداد الأطفال الفقراء للمدرسة قد يكون أسوأ مقارنة بأقرانهم الموسرين، وتوصي هيئة أميركية بألا تتعدى مشاهدة الأطفال للتلفزيون قبل سن المدرسة الساعة يوميا.

Published On 10/3/2017
Members of the Akrikez family watch television in the living room inside their home at La Canada Real shanty town, on the outskirts of Madrid July 10, 2009. Twenty minutes from the centre of Madrid, 40,000 people live in a place where bare-footed children scamper between shacks and drug addicts shoot up on the pot-holed streets as rubbish trucks rumble past carrying the city's waste. Picture taken July 10, 2009. To match feature SPAIN-SHANTYTOWN/ REUTERS/Francisco Seco (SPAIN SOCIETY)

أوصت خبيرة ألمانية الآباء بضرورة التحلي بالهدوء عند فقدان الطفل أغراضه في المدرسة، مؤكدة أن الشرود الذهني لدى الأطفال في عمر التعليم الأساسي بالمدرسة الابتدائية يعد أمرا طبيعيا تماما.

Published On 22/3/2017
لتجنب آلام الظهر، ينبغي أن يجلس الطفل على مقعد قابل لضبط الارتفاع عند إجراء الواجبات المدرسية واستذكار الدروس؛ حيث لا يجوز أبدا أن يتعرض الظهر للتقوس. كما لا يجوز أبدا أن يزيد وزن الحقيبة المدرسية عن 10% من وزن الجسم. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية "dpa". لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن آلام البطن المزمنة قد يكون سببها عضويا مثل أحد أمراض الجهاز الهضمي، أو نفسيا كالتوتر في المدرسة أو الخلافات الأسرية.

Published On 25/10/2017
آلام البطن المزمنة لدى الأطفال قد يكون سببها عضويا مثل أحد أمراض الجهاز الهضمي أو نفسيا كالتوتر في المدرسة أو الخلافات الأسرية
المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة