نيويورك تايمز: صمت ترمب يظهره ضعيفا أمام روسيا

Russian President Vladimir Putin + US Republican presidential candidate Donald Trump المصدر الأوربية
ترمب (يمين) وبوتين (الأوروبية)

قال الكاتب بصحيفة نيويورك تايمز "بيتر بيكر" إن الصمت الواضح من الرئيس الأميركي دونالد ترمب يترك المعركة ضد روسيا بدون قائد، مضيفا أن ترمب وخلال توليه منصب الرئاسة 13 شهرا لم يبذل إلا القليل جدا من الجهد لمواجهة موسكو بسبب تدخلها بالانتخابات الرئاسية الأميركية 2016.

وأشار إلى أن أول رد فعل من ترمب على توجيه لجنة التحقيق -التي يترأسها المحقق المستقل روبرت مولر– هو محاولة لتبرئة نفسه، دون أن يظهر أي قلق تجاه محاولة قوة خارجية -ولأربع سنوات- تهديد الديمقراطية الأميركية.

وأضاف أن غالبية كبار المسؤولين بالبيت الأبيض ومساعدي ترمب الذين علقوا على إصدار الاتهامات ضد الروس انتقدوا موسكو ودعوا لمعاقبتها، مشيرا إلى تصريح مستشار الأمن القومي هربرت ماكماستر بأن الدليل على التدخل الروسي غير قابل للجدال.

مثير للاستغراب
ونسب إلى دانييل فريد الدبلوماسي المخضرم -الذي عمل مع رؤساء من كلا الحزبين- القول إنه من المثير للاستغراب أن يتخذ رئيس أميركي موقفا لينا تجاه الروس بعد العثور على أدلة لتوجيه الاتهام ضدهم، قائلا إن ذلك يثير التساؤلات عما إذا كان ترمب لديه ما يخفيه، مضيفا أنه لا يستطيع تأكيد أن الرئيس اختار ألا يواجه لأنه مضطر لذلك، ولكنه لا يستطيع في نفس الوقت استبعاد ذلك.

ووصف السفير الأميركي السابق لدى موسكو مايكل ماكفول رد فعل ترمب بأنه "ضعيف إلى حد الصدمة" قائلا إن الواجب على ترمب انتقاد بوتين لانتهاكه السيادة الأميركية، أو حتى إعلان خطط لمعاقبة روسيا.

وقال ماكفول إن ترمب أصبح يركز على تبرئة حملته الانتخابية "إنه القائد الأعلى للقوات الأميركية الذي لا يقول كلمة ضد الأعداء، إنه يبدو ضعيفا، ليس في موسكو فقط، بل على نطاق العالم".

واختتم الكاتب بأن كثيرا من الناس يتساءلون عن السبب وراء رد فعل ترمب المتساهل مع موسكو وتفاديه إصدار أي انتقادات مباشرة ضد نظيره الروسي فلاديمير بوتين من قبل والآن وخلال أشد لحظات التوتر في العلاقات بين البلدين.

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

U.S. President Donald Trump walks to Marine One before departing for travel to Florida from the South Lawn of the White House , U.S., February 16, 2018. REUTERS/Leah Millis

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن اتهام وزارة العدل 13 روسيًّا على خلفية التحقيقات الدائرة بتدخل موسكو في انتخابات الرئاسة الأميركية يبرئ حملته الانتخابية من أي تواطؤ مع الروس.

Published On 16/2/2018
يفغيني بريغوجين المتهم بأنه قاد التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأميركية وفق تحقيقات روبرت مولر

على الرغم من أنها ليست المرة الأولى التي يرد فيها اسمه بالتحقيق في التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأميركية فإن يفغيني بريغوجين أو “طباخ بوتين” بات متهما رسميا بقيادة هذا التدخل.

Published On 17/2/2018
MUNICH, GERMANY - FEBRUARY 17: Herbert Raymond McMaster, Lieutenant General, National Security Advisor to the President of the USA delivers a speech at the 2018 Munich Security Conference on February 17, 2018 in Munich, Germany. The annual conference, which brings together political and defense leaders from across the globe, is taking place under heightened tensions between the USA, together with its western allies, and Russia. (Photo by Sebastian Widmann/Getty Images)

قال مستشار الأمن القومي الأميركي هيربرت ماكماستر إن الأدلة على التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأميركية لا يمكن دحضها، في حين وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تلك الاتهامات بأنها “هراء”.

Published On 17/2/2018
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة