واشنطن بوست: يوم عظيم للديمقراطية الأميركية

مرشحة الكونغرس الديمقراطية كاتي هيل تعرب عن شكرها لأحد المناصرين في كاليفورنيا (الفرنسية)
مرشحة الكونغرس الديمقراطية كاتي هيل تعرب عن شكرها لأحد المناصرين في كاليفورنيا (الفرنسية)

"يوم عظيم للديمقراطية" هو العنوان الذي ارتأته هيئة التحرير في صحيفة واشنطن بوست الأميركية لافتتاحيتها اليوم الأربعاء، وذلك في ظل فوز الديمقراطيين بالأغلبية في مجلس النواب.
 
وتقول الصحيفة في افتتاحيتها إن فوز الحزب الديمقراطي بأغلبية مجلس النواب في الانتخابات النصفية الراهنة لا يعتبر مجرد انتصار لحزب، بل يعتبر علامة على الصحة بالنسبة للديمقراطية الأميركية بشكل عام.

وتضيف أنه بغض النظر عن الأغلبيات، فإن واضعي الدستور الأميركي يفضلون الضوابط والتوازنات، ومن أبرزها المهمة التي تضطلع بها السلطة التشريعية التي تتمثل -في جزء منها- في مراقبة أداء السلطة التنفيذية.

وتقول الصحيفة إن سيطرة الحزب الجمهوري على الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ على مدى العامين الماضيين أفشلت ممارسة الرقابة المعقولة في هذا السياق، غير أن لدى النظام الدستوري الآن فرصة جديدة للعمل على النحو المنشود.

أفراد العائلة فرحون بفوز ابنتهم الديمقراطية سوسي لي (الثالثة يسارا) ويغنون لها (الفرنسية)

صحة سياسية
وتقول الصحيفة إن فوز الديمقراطيين يعتبر أيضا علامة على الصحة السياسية في البلاد، حيث أصبح من الممكن الدفع ضد التجاوزات السياسية والخطابية التي ما انفكت تقوم بها إدارة ترامب أو أعلن عنها الرئيس نفسه في حملته للانتخابات النصفية الراهنة.

وتضيف أن الناخبين في أنحاء البلاد رفضوا قبول استمرار تدهور الثقافة السياسية في بلادهم، ورفضوا دعوة ترامب للتصويت على أساس الخوف من المهاجرين أو اعتبارهم أعداء خطرين.

والآن سيكون مجلس النواب في وضع يسمح له بالتحقيق في العديد من التجاوزات الإدارية المحتملة، والمطالبة بالمساءلة فيما يتعلق بقضايا فصل الأطفال المهاجرين عن آبائهم، أو بالجنسية، أو فيما يتعلق بعمل المحقق روبرت مولر.

كما أن لدى الأغلبية الجديدة -الديمقراطية- في مجلس النواب فرصة لتقديم جدول أعمال تشريعي إيجابي.

وتختم الصحيفة بأنه يمكن للحزب الديمقراطي الآن وضع الخطوط العريضة لسياسة بديلة للولايات المتحدة بشكل عام.

المصدر : الجزيرة + واشنطن بوست

حول هذه القصة

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة