سياسي مصري: زلزال أشد من الربيع العربي قادم بالشرق الأوسط

صورة من مظاهرة جامع الأزهر بعد صلاة الجمعة الصورة خاصة للجزيرة نت
مظاهرة سابقة قرب الجامع الأزهر بالقاهرة بعد إحدى صلوات الجمعة (الجزيرة نت)

قال وزير مصري سابق بمقال نشرته مجلة نيوزويك الأميركية إن زلزالا أشد قوة من ثورات الربيع العربي قادم إلى الشرق الأوسط.

ورأى الكاتب عمرو درّاج الوزير المصري للتخطيط والتعاون الدولي في عهد الرئيس المنتخب ديمقراطيا محمد مرسي أن نظاما جديدا برز إلى الوجود إثر الفوضى التي عمت المنطقة بعد أن أخفقت ثورات الربيع العربي في إزالة آثار الدولة العميقة السابقة لعدم توفر التوافق المطلوب.

وأشار إلى أن القوى الإقليمية التقليدية ممثلة في مصر والعراق وسوريا حلت محلها دولتا الإمارات والسعودية، اللتان طالما اتسم نظاما الحكم فيهما بسياسات تسلطية وتقوم على ثروات نفطية.

السعودية ومكانتها الجديدة
وأضاف أن العالم بدأ يدرك، عقب مقتل الصحفي جمال خاشقجي، بوضوح كيف أن السعودية ترغب في استغلال مكانتها الجديدة.

ويذهب دراج، الذي يرأس حاليا المعهد المصري للدراسات بإسطنبول، إلى أن الديمقراطية نفسها مهددة الآن، فالشرق الأوسط الذي وصفه كثيرون بأنه مهد الحضارة عُرضة للخطر. والغرب الذي يقف شاهدا على حكم الطغاة وهو يرسخ أقدامه في الشرق الأوسط تراخى عن اتخاذ إجراء مناسب إزاء ما يجري في تلك المنطقة.

واستمر الكاتب قائلا إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قدم دعما "شفهيا" لطغاة مثل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وما فتئ يؤكد على علاقات بلاده الاستراتيجية مع السعودية و"زعيمها بحكم الأمر الواقع" محمد بن سلمان.

الاستقرار والمصالح الأميركية
غير أن هذا التساهل مع الاستبداد، وفقا لدراج، لن يؤمن استقرارا للمنطقة ولن يخدم المصالح الأميركية، مضيفا أن ترامب لم يفعل سوى إضعاف السلطة الأخلاقية للولايات المتحدة وحلفائها في وقت حرج لهم وللشرق الأوسط، وحكم على الملايين بأن يعيشوا تحت نير طغاة متقلبي المزاج.

ورغم كل ذلك فإن الكاتب يرى أن ثمة أسبابا تدعوه للتفاؤل، فالاشمئزاز الذي أعقب الاغتيال الوحشي لخاشقجي يدل على أنه ما يزال هناك خط لا ينبغي تجاوزه.

ومثل جرائم الاغتيال هذه تنتهك كل المعايير الأخلاقية والشرعية الدولية، وتهدد الأمن العالمي إذا لم يمثل الجناة أمام العدالة.

هل يدرك الغرب؟
ومضى دراج إلى القول إن الغرب في مجمله يدرك أهمية هذه الجريمة وتداعياتها على النظام العالمي وعلى الربيع العربي، لكنه تساءل "هل يدرك الغرب أيضا إلى أي مدى يعتمد مستبدون من أمثال بن سلمان والسيسي على تستر المجتمع الدولي بما يجعلهم يواصلون ارتكاب جرائمهم"؟

وخلص إلى أن قصة جمال خاشقجي لم تنته فصولها، فثمة زلزال –أشد وطأة بكثير من الذي شهد العالم بداياته في تونس– قادم، وعليه يتوجب حماية الديمقراطية ودعمها بحسبانها فضيلة أخلاقية بمنأى عن أي ثقافة محلية.

وشدد دراج على أن تغييرات "عميقة ودائمة" حدثت وما زالت تتشكل في العالم العربي، مما يجعل العودة للنظام القديم أمرا غير ممكن، ومن ثم لا يمكن للغرب أن يتجاهل التطورات الجارية في المنطقة التي تتصاعد باستمرار.

المصدر : نيوز داي

حول هذه القصة

احتجاج بمحافظة قفصة على تردي أوضاع المعيشة

فرقت الشرطة التونسية بالقنابل المدمعة اليوم الأحد متظاهرين تجمعوا للتنديد برئيس الوزراء الأسبق الباجي قائد السبسي، في مدينة قفصة جنوب البلاد.

Published On 7/4/2013
A Tunisian demonstrator shouts slogans in the Habib Bourguiba Avenue in Tunis on October 22, 2012 as more than 1,000 opposition activists staged a protest against the Islamist-led government and political violence, days after the death of an opposition party official. AFP PHOTO/FETHI BELAID

تظاهر اليوم الاثنين أكثر من ألفين من أنصار المعارضة في العاصمة التونسية ضد “العنف السياسي” بعد أيام من وفاة سياسي محلي في مواجهات جنوبي البلاد. وردد المتظاهرون هتافات ضد الائتلاف الحاكم, ودعا بعضهم إلى “ثورة جديدة”.

Published On 22/10/2012
Cairo, -, EGYPT : Thousands of Egyptian President Mohammed Morsi supporters gather outside the presidential palace in Cairo on November 23, 2012. Morsi insisted Egypt was on the path to "freedom and democracy", as protesters held rival rallies over sweeping powers he assumed that further polarised the country's political forces. AFP PHOTO/AHMED MAHMOUD

أعلنت قوى سياسية مصرية مؤيدة للإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي تأجيل مظاهرة مليونية كانت مقررة اليوم الثلاثاء “حقنا للدماء ودفعا لحدوث مزيد من الانقسام”، في حين أعلنت قوى أخرى معارضة إصرارها على التظاهر اليوم في ميدان التحرير رفضا للإعلان الدستوري.

Published On 27/11/2012
CAIRO, EGYPT - DECEMBER 12: Hundreds of Egyptians called themselves 'Anti-coup' stage demonstrations at al Matariyyah Neighborhood in Cairo, Egypt on December 12, 2014.

قتل شخص وأصيب العشرات برصاص الأمن المصري في مظاهرة رافضة للانقلاب بمحافظة كفر الشيخ، بينما خرجت مظاهرات في محافظات عدة تحت شعار “معاً نكمل ثورتنا”، وبدعوة من تحالف دعم الشرعية.

Published On 12/12/2014
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة