أستاذ قانون في هارفارد: تقرير مولر ستكون عواقبه وخيمة على ترامب

ديرشوفيتز: التقرير سيرسم صورة مدمرة للغاية (الأوروبية)
ديرشوفيتز: التقرير سيرسم صورة مدمرة للغاية (الأوروبية)

حذر محامٍ أميركي مرموق درج على الدفاع عن دونالد ترامب، من أن تقرير المحقق الخاص روبرت مولر ستكون له تداعيات سياسية على رئيس الولايات المتحدة، حسب ما جاء في مجلة نيوزويك الأميركية.

وقال المحامي ألان ديرشوفيتز في مقابلة أجرتها معه شبكة "أي.بي.سي" الإخبارية، إن فريق ترامب القانوني بدأ يتأهب بالفعل للرد على نتائج التحقيق في مزاعم تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية التي جرت عام 2016.

وأعرب أستاذ القانون الدستوري والقانون الجنائي السابق في جامعة هارفارد عن اعتقاده بأن تقرير مولر ستكون له "عواقب وخيمة" على الرئيس الأميركي. وقال في هذا الصدد "أنا على علم بأن فريق الرئيس القانوني يعكف على الرد على التقرير".

لكنه استدرك قائلا إنه لا يعتقد أن نتائج التحقيق  ستفضي إلى توجيه تهم جنائية ضد الرئيس.

وأضاف "عندما أقول: عواقب وخيمة، فإنني أعني أن (التقرير) سيرسم صورة مدمرة للغاية"، لكنه استبعد أن يثير فحوى التقرير قضية جنائية.

غير أن كبير المحللين القانونيين بشبكة "أي.بي.سي" دان أبرامز لا يتفق مع تقييم ديرشوفيتز، ويرى أن التقرير قد يقود إلى قضية جنائية.

ويقول في ذلك إن "ألان ديرشوفيتز يتبنى موقفا مفاده أن الرئيس لن يستطيع فعليا عرقلة سير العدالة".

ورد ديرشوفيتز على ذلك بالقول إن بإمكان أي رئيس عرقلة سير العدالة في حالة واحدة فقط وهي "إذا فعل ما فعله الرئيس ريتشارد نيكسون في فضيحة ووترغيت عندما أقدم على إتلاف الأدلة، والتأثير على الشهود، ودفع رشاوى".

وأضاف أن القضية تتركز حتى الآن حول تغريدات الرئيس على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر"، زاعما أن "لا أحدا يستطيع التأثير على الشهود بنشر تغريدات علنية".

المصدر : نيوزويك