رايتس ووتش: التحقيق الدولي يضمن العدالة بقضية خاشقجي

ووتش توقعت كشف الحقائق والجناة بجريمة قتل الصحفي السعودي (رويترز)
ووتش توقعت كشف الحقائق والجناة بجريمة قتل الصحفي السعودي (رويترز)

نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالا لسارة مارغون مديرة مكتب منظمة هيومن رايتس ووتش في الولايات المتحدة تدعو فيه إلى إجراء تحقيق دولي بجريمة قتل جمال خاشقجي، مؤكدة أن من شأن ذلك توفير الطريق الصحيح لضمان العدالة والكشف عن الجناة ومعاقبتهم.

وتؤكد مارغون أهمية اتخاذ خطوات يكون من شأنها الاستجابة للدعوات العالمية لتحقيق العدالة، ومن أجل الإجابة عن السؤال المتعلق بما حصل للصحفي السعودي.

ويشير المقال إلى أن عدم كفاية الحقائق التي تظهر شيئا فشيئا إزاء تلك الجريمة أو التصريحات المتعلقة بتحقيق العدالة.

مارغون انتقدت محاولات "تقديم أكباش فداء" لولي العهد السعودي (رويترز)

أكباش فداء
وتضيف المسؤولة الحقوقية أن تحقيقا يقوده الأمين العام للأمم المتحدة يمكن أن يكشف الحقائق والجناة المسؤولين عن الجريمة، وأن يتيح بالتالي إمكانية تطبيق العقوبات المناسبة بحقهم.

ومن شأن التحقيق الأممي -وفق مارغون- أن يضيف شرعية واستقلالية دولية للقضية، وذلك لكونه يشكل تحقيقا موازيا للتحقيقات التي تقودها تركيا.

وتؤكد الكاتبة ضرورة أن يبعث التحقيق في جريمة قتل خاشقجي برسالة واضحة إزاء حماية الصحفيين، داعية خديجة جنكيز خطيبة الصحفي القتيل
وأبناءه إلى اتخاذ خطوات جدية للكشف عن الحقائق.

وتشير إلى الرواية السعودية الأخيرة بشأن الجريمة ومحاولة تقديم الرياض "أكباش فداء" بعيدا عن تحميل المسؤولية لولي العهد محمد بن سلمان.

المصدر : الجزيرة,واشنطن بوست