صحيفة إسبانية: ما حقيقة قواعد الصواريخ في كوريا الشمالية؟

كوريا الشمالية سبق أن أجرت العديد من الاختبارات الصاروخية البالستية بعيدة المدى (رويترز)
كوريا الشمالية سبق أن أجرت العديد من الاختبارات الصاروخية البالستية بعيدة المدى (رويترز)

تناولت صحيفة "أي بي ثي" الإسبانية شأن المنشآت العسكرية الكورية الشمالية السرية، خاصة ما تعلق منها بالصواريخ البالستية، وذلك في فترة تشهد المفاوضات لنزع الأسلحة النووية جمودا.

ويرى مراسل الصحيفة بابلو دياز أن ذوبان الجليد بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية لا يزال يعد أمرا بعيد المنال، وأن العلاقات بين البلدين تتراجع إلى الوراء.

ويضيف أن صور الأقمار الصناعية التي التقطتها منظمة تابعة لمركز الدراسات الإستراتيجية الدولية الأميركي تمكنت من تحديد مواقع نحو 13 منشأة عسكرية، وذلك من بين قواعد الصواريخ السرية في كوريا الشمالية التي يخفيها نظام الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وتنقسم هذه القواعد إلى ثلاثة أحزمة صغيرة مخفية في الجبال وفي أسفل الأودية الضيقة بشكل محكم للحفاظ على الترسانة الصاروخية للبلاد.

قواعد سرية
ويشير التقرير إلى أنه يتعين على الرئيس الكوري الشمالي الكشف عن هذه القواعد إن أراد المضي قدما في عملية نزع السلاح النووي، وذلك بحسب الوعد الذي أطلقه لنظيره الأميركي دونالد ترامب في سنغافورة منتصف العام الجاري.

ويفيد كاتب التقرير بأن خط الدفاع الأول -الذي يسمى الحزام التكتيكي- يوجد على بعد ما بين خمسين وتسعين كيلومترا شمال المنطقة منزوعة السلاح الفاصلة بين الكوريتين، وأن قواعد الحزام التكتيكي تتوزع بين مقاطعتي هوانغهاي الشمالية وكانغوون، وأن هذه القواعد مجهزة بصواريخ سكود وأخرى قصيرة المدى.

ويضيف أن خط الدفاع الأول أيضا يتمركز بالقرب من كوريا الجنوبية بما فيه الكفاية، للتمكن من تسديد ضربات على أراضيها في حال نشوب حرب، وأن هذا الخط بعيد بما فيه الكفاية ليكون بمنأى عن مدافع العدو.

مدى الصواريخ
ويمكن أن تكون قواعد الحزام التكتيكي مجهزة بصواريخ نودونج متوسطة المدى، ومن بين هذه القواعد تبرز قاعدة "ساكانمول" الواقعة على بعد 135 كيلومترا شمال العاصمة الكورية الجنوبية سول.

أما الحزام الثاني فيسمى الحزام التشغيلي، ويمتد على جبال بيونغيانغ الجنوبية وهامغيونغ الجنوبية الواقعة على بعد ما بين 90 و150 كيلومترا من الحدود بين الكوريتين.

وتشمل قواعد الحزام التشغيلي صواريخ متوسطة المدى يمكنها الوصول إلى كامل كوريا الجنوبية واليابان.

ويشير الكاتب إلى أن الحزام الثالث يسمى الحزام الإستراتيجي، ويقع على بعد 150 كيلومترا من المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين، وأن هذا الحزام الإستراتيجي يقع بالمناطق الجبلية في بيونغان الشمالية وتشاغانغ وريانجانغ وشمال هامغيونغ الجنوبية.

قاذفات وطوارئ
ويوضح أن هذا الحزام الإستراتيجي أيضا مجهز بصواريخ متوسطة المدى وأخرى عابرة للقارات قادرة نظريا على الوصول إلى الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من أن الصواريخ الكورية الشمالية لن تطلق من هذه القواعد في حالة النزاع فإنه من المتوقع أن يتم استخدام قاذفات صواريخ أخرى تنقل عادة إلى أماكن أخرى لتقليل هجمات العدو.

ويشير التقرير إلى أنه قد لا تستخدم كوريا الشمالية قواعدها السرية إلا في حالات الطوارئ، خاصة التابعة للحزام الثالث.

مجرد وعود
وعلى الرغم من انعقاد القمم التاريخية -التي حضرها كل من كيم وترامب والرئيس الكوري الجنوبي مون جي إن– فإن المفاوضات بشأن نزع السلاح النووي والحوار بين هؤلاء القادة شهدت نوعا من الجمود بسبب عدم إحراز تقدم.

ويشير التقرير إلى أن قائمة الوعود التي اتخذها الرئيس الكوري الشمالي لا تزال معلقة، وأن المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية كيم إيو كيوم يعتبر أن وجود قواعد سرية للصواريخ عند الجارة الشمالية أمر يؤكد على ضرورة مواصلة الحوار مع كوريا الشمالية للقضاء على التهديدات العسكرية.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

قالت الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قاما بـ"تنقيح الخيارات" المحتملة لمكان وموعد قمة ثانية بين كيم والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

المزيد من أسلحة ومعدات حربية
الأكثر قراءة