إيكونومست: لا مكان آمنا بالعالم للمعارضين السعوديين

ابن سلمان خلال مؤتمر القمة العربية بالظهران السعودية في أبريل/نيسان الماضي (رويترز)
ابن سلمان خلال مؤتمر القمة العربية بالظهران السعودية في أبريل/نيسان الماضي (رويترز)

لا يبدو أن هناك مكانا آمنا بالعالم للمعارضين السعوديين حاليا. فكل من يهرب للخارج للابتعاد عن قمع الداخل يظل متوجسا، ويخشى من يد السلطة في أي لحظة إذ لا يدري من أين ستأتيه هذه اليد.

هكذا كتبت مجلة إيكونومست البريطانية معلقة على اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي عقب زيارته لقنصلية بلاده في إسطنبول.

وقالت إنه -ومنذ تولي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد العام الماضي- تم اعتقال آلاف المعارضين لمخالفات بأسباب مثل عدم تكرار نقاط الأحاديث الملكية، وتم اتساع النطاق الجغرافي للقمع، مشيرة إلى أن معارضا سعوديا ساخرا بلندن قال إنه تعرض للضرب من قبل "بلاطجة" من سفارة السعودية هناك.

وعلقت المجلة -في تقريرها الذي حمل عنوان "اليد الطويلة لولي العهد"- بأن بعض القمع السعودي استهدف "الإصلاح" مثل ضبط الأمراء المترفين وتحييد الشرطة الدينية، لكن وبدلا من السعي للحصول على التأييد والدعم من الشعب بدأ الأمير ابن سلمان يحكم بتخويف هذا الشعب.

المصدر : إيكونوميست