عـاجـل: الصين تسجل 47 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا الجديد

أميركا تختبر لأول مرة نظاما فدراليا لتحذيرات الطوارئ

لا يستطيع المستخدم تفادي الرسالة حتى إذا كان هاتفه صامتا (رويترز)
لا يستطيع المستخدم تفادي الرسالة حتى إذا كان هاتفه صامتا (رويترز)

في تمام الساعة 2:18 مساء أمس الأربعاء بالتوقيت الأميركي الشرقي، رنّت جميع الهواتف في الولايات المتحدة تقريبا بصوت عال لدى تلقيها رسالة نصية تقول "هذا اختبار لنظام التحذير الطارئ اللاسلكي القومي".

وأوضحت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن صوت الرنين يصل إلى الهاتف عاليا حتى لو كان صوت الهاتف مكتوما، وأن الرسالة تصل مرة واحدة فقط، وقد يكون بعض الناس استلموها متأخرة بعض الوقت لأنها بُثت لفترة نصف ساعة.

وتقول الرسالة بالضبط "هذا اختبار يتيح للرئيس إرسال رسالة إلى كل فرد في البلاد، وسيتم استخدامه فقط في حالات الطوارئ القومية، وقد تم وضعها بالتعاون مع لجنة الاتصالات الفدرالية".

وأشارت الصحيفة إلى أنه لا توجد فرصة لأي مستخدم أن يتفادى هذا التحذير. وعلى شركات الاتصال أن تدمجها مع هواتفها ولا يستطيع المستخدمون إغلاقها، إذ إنها لا تشبه التحذيرات التي تُرسل للتنبيه حول الأطفال المفقودين والكوارث الطبيعية.

وكان مقررا اختبار نظام التحذير هذا يوم 20 سبتمبر/أيلول الماضي، لكنه تأجل حتى يوم 3 أكتوبر/تشرين الأول الجاري لأن إدارة الطوارئ الفدرالية التي تسهل عمل هذه التحذيرات، كانت منشغلة بالاستجابة لإعصار فلورانس.

المصدر : إندبندنت