أمازون تواجه الانتقادات بزيادة أجور الموظفين

زيادة الأجور قاصرة على أميركا وبريطانيا فقط (رويترز)
زيادة الأجور قاصرة على أميركا وبريطانيا فقط (رويترز)

رفعت شركة أمازون الحد الأدنى لأجور الموظفين البريطانيين والأميركيين، في علامة فارقة لمؤيدي زيادة الأجور لمواجهة المستويات المرتفعة من الفقر وعدم المساواة.

وقالت الشركة، التي أصبحت تقريبا مرادفا للعمل منخفض التكلفة وعالي الجودة في السنوات الأخيرة، إنها ستزيد الحد الأدنى للأجور في الولايات المتحدة إلى 15 دولارا في الساعة لأكثر من 35 ألف عامل، وفي المملكة المتحدة سيحصل 40 ألف موظف دائم ومؤقت في لندن على 10.50 جنيهات إسترلينية في الساعة، و9.50 جنيهات في باقي أنحاء البلاد.

وقال مؤسس شركة التجارة الإلكترونية جيف بيزوس "لقد أنصتنا إلى انتقاداتكم وأمعنا التفكير فيما أردتم القيام به، وقررنا أننا نريد أن نكون في الصدارة. ونحن متحمسون لهذا التغيير ونشجع منافسينا وأصحاب الأعمال الكبار الآخرين على الانضمام إلينا".

وأشارت صحيفة غارديان إلى أن رفع الحد الأدنى للأجور يهدف إلى استباق منتقدي الشركة, لكن بعض الاقتصاديين قالوا إن هذا التحرك أصبح ضرورة نتيجة لنقص العمالة على جانبي المحيط الأطلسي.

جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون وأغنى رجل في العالم (رويترز)

وذكرت الصحيفة أن معدلات الأجور الدنيا الجديدة في المملكة المتحدة، التي ستصبح سارية في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، هي أعلى بنسبة 21% على الأقل من الحد الأدنى الوطني الحالي للأجور والذي يبلغ 7.83 جنيهات إسترلينية، كما أن المعدل الجديد أعلى من المستوى الذي أوصت به مؤسسة أجور المعيشة البالغ 8.75 جنيهات أو 10.20 جنيهات في لندن.

والحد الأدنى الحالي لموظفي الشركة البريطانيين هو 8 جنيهات في الساعة، مما يعني زيادة في الأجور لا تقل عن 28% في لندن، و18% في أي مكان آخر. ويحصل الموظفون الأميركيون الأقل أجرا في الوقت الحالي على 11 دولارا في الساعة، أي بزيادة قدرها 36%.

يذكر أن أمازون واجهت انتقادات حادة في السنوات الأخيرة بشأن الأجور وظروف العمل والشؤون الضريبية للشركة في جميع أنحاء العالم، والتي يزعم النقاد أنها ساعدت في إضعاف تجار التجزئة التقليديين.

كما أن مؤسس ورئيس أمازون جيف بيزوس يمتلك نحو 17% من الشركة، وتقدر ثروته بـ165 مليار دولار، بزيادة 65 مليارا خلال عام واحد فقط.

المصدر : غارديان