واشنطن بوست: عاقبوا بن سلمان و"سفاحيه"

Crown Prince of Saudi Arabia Mohammad bin Salman arrives to meet Britain's Prime Minister Theresa May in Downing Street in London, March 7, 2018. REUTERS/Simon Dawson
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان (رويترز)

نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالا للكاتب كولبرت آي كينغ يدعو فيه إلى معاقبة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومن سماهم بسفاحيه عقب مقتل الصحفي جمال خاشجقي، ويقول إن ثمة قانونا دوليا ينطبق تماما على جريمة "هذه العصابة".

ويشير الكاتب إلى "قانون ماغنيتسكي" العالمي الذي وقعه الرئيس الأميركي السابق بارك أوباما في ديسمبر/كانون الأول 2016، والذي يتضمن قرارا بفرض عقوبات على أي شخص يعتبر مسؤولا عن انتهاكات حقوقية خطيرة، مثل التعذيب، والاحتجاز لمدة طويلة دون محاكمة، أو قتل شخص خارج نطاق القضاء لممارسته هذه الحرية.

ويقول الكاتب إن هذا القانون كأنه "فُصل على مقاس محمد بن سلمان وسفاحيه السعوديين".

ويشير إلى تراكم الأدلة على أن بن سلمان أصدر أوامره لقتل خاشقجي، وأنه أدار عملية إعدامه المروعة وتقطيع أوصاله في القنصلية السعودية في إسطنبول، وذلك خارج نطاق القضاء ومع سبق الإصرار.

جمال خاشقجي (رويترز)جمال خاشقجي (رويترز)

قتل مروع
ويقول الكاتب إن هذا النوع من القتل المروع الذي ترعاه الدولة هو ما يستهدفه "قانون ماغنيتسكي" العالمي.

ويضيف أن قوة هذا القانون تكمن في تطبيقه على جميع مستويات المسؤولين الحكوميين، من أعلى القيادة إلى أدنى المرؤوسين.

وينتقد الكاتب رد فعل الرئيس الأميركي دونالد ترامب حتى الآن تجاه مقتل خاشجقي بدم بارد، ويقول إن ترامب يبدو وكأنه يتعاطف مع القادة السعوديين في محاولاتهم الضعيفة للتغطية على الحقيقة.

ويقول إن الهراء الذي ينطق به ترامب حتى الآن بشأن مقتل خاشقجي لا يعد كافيا، وإن سياسته بوصفه رئيسا على الساحة الدولية لا تزال تشكل وصمة عار.

ويختتم بالقول "إذا كانت النتيجة النهائية تقتضي فرض الرقابة على بن سلمان وعملائه، ومقاطعتهم ومنعهم من الارتباط والتعامل مع العالم المتحضر، فليكن"، موضحا أن "هذه العصابة تستحق ما يلحق بها من عقوبة".

المصدر : الجزيرة + واشنطن بوست

حول هذه القصة

ISTANBUL, TURKEY - OCTOBER 07: The Saudi Arabia emblem is seen on the front doors of an entrance to the Saudi Arabia Consulate on October 7, 2018 in Istanbul, Turkey. Fears are growing over the fate of missing journalist Jamal Khashoggi after Turkish officials said they believe he was murdered inside the Saudi consulate. Saudi consulate officials have said that missing writer and Saudi critic Jamal Khashoggi went missing after leaving the consulate, however the statement directly contradicts other sources including Turkish officials. Jamal Khashoggi a Saudi writer critical of the Kingdom and a contributor to the Washington Post was living in self-imposed exile in the U.S. (Photo by Chris McGrath/Getty Images)

روجت السلطات السعودية لخمس روايات متناقضة حول مصير الصحفي جمال خاشقجي، مدعيةً في البداية ​​أنه خرج من قنصليتها بإسطنبول، قبل أن تعترف بمقتله هناك.

Published On 23/10/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة