مقال بموقع فوكس نيوز: السعودية ليست صديقتنا

راند بول: السعودية دفعت لكثير من السياسيين الأميركيين لتصويرها دولة معتدلة (الفرنسية)
راند بول: السعودية دفعت لكثير من السياسيين الأميركيين لتصويرها دولة معتدلة (الفرنسية)

دعا السيناتور الجمهوري راند بول الولايات المتحدة إلى وقف مبيعات السلاح للسعودية ووقف إرسال أي جندي أو مستشار عسكري إليها، قائلا إنها ليست صديقة لأميركا، وإنها أكبر راعية للإرهاب بالعالم.

وقال بول العضو في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي في مقال له بموقع فوكس نيوز، إن السعودية دفعت لكثير من السياسيين لتصويرها دولة معتدلة وصديقة للولايات المتحدة، لكن هذه الصورة تناقض الواقع.

وأضاف في مقاله المنشور بالموقع اليميني المؤيد للرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن الوقت قد حان لتضغط أميركا على السعودية وترغمها على التغيّر، داعيا للبدء بوقف المساعدات العسكرية ومبيعات السلاح.

خاشقجي نقطة تحوّل
وأشار إلى أن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي يعني أشياء كثيرة، من بينها أن السعودية كانت وستكون مرعبة ووحشية لمن يكتبون عنها، ويعني نقطة تحول في علاقات أميركا بالمملكة، إذ يتوجب على الأميركيين التوقف ليسألوا أنفسهم عن طبيعة النظام الذي ظلوا يؤيدونه ويساعدونه ويعززون قدراته. 

ومضى يقول إن مقتل خاشقجي ربما يمثل صدمة لكثير من الأميركيين، لكنه ليس بغريب على الرياض، إذ إن تقريرا للأمم المتحدة كشف أن أكثر من 3000 حالة تعذيب قد سُجلت رسميا ضد السعودية خلال المدة من 2009 إلى 2015، مع الإشارة إلى عدم مساءلة أي مسؤول عن هذه الحالات.

وأضاف أن هناك 5000 معتقل بالسعودية، 3300 منهم معتقلون لأكثر من ستة أشهر دون أن تنظر في اعتقالاتهم أي محكمة، بينهم 2949 معتقلون لأكثر من عام، و770 لأكثر من ثلاث سنوات.

أكبر راعية للتطرف
وقال إن السعودية هي أكبر راعية للتطرف في العالم ولا تقترب منها في ذلك أي دولة أخرى، قائلا إنها أنفقت منذ الثمانينيات أكثر من 100 مليار دولار على تصدير الوهابية لكل أطراف العالم وأنشأت آلاف المدارس الدينية في باكستان والهند وغيرهما، ووصف الوهابية بأنها "أيديولوجيا متطرفة".

واستمر يقول إن هذه المعلومات ليست بجديدة، إذ إن الـ28 صفحة سرية في التقرير عن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 تتضمن ذلك.

ثم تحدث عن حرب السعودية في اليمن وجرائم الحرب والمآسي التي تسببت فيها للشعب هناك، قائلا إنها حرب اُستخدم فيها دافع الضرائب الأميركي كمتواطئ غير متعمد.

ووصف النظام السعودي بأنه النظام الذي اعتقل 500 شخص في يوم واحد بمزاعم فساد، وأورد كثيرا من التفاصيل حول التعذيب بشكل عام في المملكة والانتهاكات الأخرى لحقوق الإنسان، وأجمل بالقول إن السعودية يغيب فيها حكم القانون، والوضع فيها يتناقض مع القيم الأميركية.

المصدر : الصحافة الأميركية