في يوم الإبصار.. حملة لأجل عيون الموظفين

مسن يجري فحص نظر بمناسبة يوم الإبصار العالمي (رويترز)
مسن يجري فحص نظر بمناسبة يوم الإبصار العالمي (رويترز)

بمناسبة الاحتفال بيوم الإبصار العالمي في الخميس الثاني لشهر أكتوبر/تشرين الأول الموافق اليوم، حثت حملة جمعية كليرلي الخيرية بعض أكبر أرباب العمل في العالم على توفير فحوص مجانية للعيون لموظفيها لتعزيز الإنتاجية وإنقاذ الأرواح.

ودعت الحملة أكثر من مئة من أكبر شركات القطاع الخاص في العالم، بما في ذلك ماكدونالدز ويونيليفر وكوكا كولا، التي يعمل لديها الملايين من الناس على مستوى العالم، إلى المساعدة في معالجة ضعف البصر وخاصة في العالم النامي.

وقد أظهرت دراسة نشرت في مجلة لانسيت الطبية أن توفير نظارات للعاملين في الدول المنخفضة إلى المتوسطة الدخل يزيد الإنتاجية بشكل كبير، بما يعادل يوم عمل إضافيا في الأسبوع. ووفقا لبحث أجرته شركة "إيكونوميكس أكسس"، فإن الرؤية الضعيفة لها تأثير على الاقتصاد العالمي يقدر بثلاثة تريليونات دولار.

فضعف البصر لا يؤثر فقط على الإنتاجية، وإنما يمكن أن يثبت أنه مميت. وفي العالم النامي غالبا ما يعمل على الآلات الثقيلة أناس ضعيفو البصر، مما يساهم في حوادث المرور على الطرق التي تعتبر في أفريقيا السبب الرئيسي للوفاة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاما.

ويشير مؤسس حملة كليرلي جيمس تشن، وهو رجل أعمال مقره في هونغ كونغ والمملكة المتحدة، إلى أن 90% من حالات ضعف البصر في جميع أنحاء العالم يمكن حلها عن طريق نظارات بسيطة، وأن هذا الحل كان موجودا منذ 700 عام. ويضيف أن هذه المبادرة يمكن أن تصنع فارقا كبيرا.

وفي رسالته المحفزة لرواد الأعمال، كتب تشن "هناك 2.5 مليار نسمة -أي ثلث سكان العالم- لديهم ضعف في الإبصار وعدم إمكانية شراء نظارات، وهذه الفضيحة التي نسيّها العالم لها تداعيات عميقة على الإنتاجية والسلامة في مكان العمل وعلى الفقر".

وقد أظهرت دراسة لانسيت أن توفير نظارات قراءة لجامعي أوراق الشاي في مدينة أسام بالهند حسّن إنتاجيتهم بنسبة 21.7%. وبالنسبة لأولئك الذين تجاوزوا الخمسين كانت الزيادة 31.6%، مما يجعلها أكبر زيادة إنتاجية تم تسجيلها على الإطلاق من أي تدخل طبي.

وتوفير مثل هذه النظارات التي لا تزيد تكلفة الواحدة منها على 1.50 دولار، يمكن أن يزيد الإنتاجية في الهند وحدها بمقدار 19 مليار دولار تضاف إلى الاقتصاد الزراعي إذا ما ارتداها كل عام ضعيف البصر.

المصدر : ديلي تلغراف