فرنسية مسلمة: لماذا تريدون إرغامي على التبرج؟

A woman wearing a burkini walks in the water August 27, 2016 on a beach in Marseille, France, the day after the country's highest administrative court suspended a ban on full-body burkini swimsuits that has outraged Muslims and opened divisions within the government, pending a definitive ruling. REUTERS/Stringer
شاطئ مارسليا بفرنسا (رويترز)

تسمح بلدية رين في فرنسا بارتداء البوركيني في البرك العامة، غير أن منتخبي اليمين بالمجلس البلدي يحاولون حظره مما جعل بعض المسلمات يتساءلن عن سبب السعي لمنعهن من ممارسة حقهن في عدم التبرج.

وقد أجرى موقع 20 مينوت لقاء مع سارة، وهو الاسم المستعار لإحدى الفرنسيات المسلمات المحجبات اللاتي تعودن منذ فترة على السباحة بأحد المسابح العامة في مدينة رين.

تقول سارة إنها تستمع منذ أربع سنوات بهذه الرياضة، وهي ترتدي البوركيني الذي يستر جسمها بشكل يناسب معتقداتها الدينية.

وتؤكد أن أحدا لم يبد أي امتعاض أو عدم رضى عن ذلك "فأنا لم أوذ أحدا، ومن حقي ألا أكشف جسمي".

وتلفت هذه المرأة الناشطة من أجل "ترك الحرية للمرأة في أن تلبس الحجاب أو لا تلبسه" إلى أنها تعارض النقاب والبرقع اللذين يخفيان الوجه لأن "القرآن لا يأمر بهما".

وتشير سارة، وهي فرنسية الأبوين اعتنقت الإسلام لما كان عمرها 16 عاما، إلى أنها منذ دخلت الإسلام وهي تلبس الحجاب وأن أحدا لم يرغمها عليه وإنما تحجبت تعففا، كما أن هناك أخريات يتبرجن ويفضلن الكشف عن صدورهن.

ولا يزال عدد المسلمات اللائي يدخلن المسابح العامة وهن يلبسن البوركيني قليلا جدا، إذ يتراوح بين خمس وست نساء شهريا، وذلك مقارنة بمعدل مستخدمي هذه البرك شهريا والذي يتجاوز 80 ألفا.

وترجع سارة سبب إحجام كثير من المسلمات عن لبس البوركيني، والتوجه لهذه المسابح، إلى خشيتهن من التعرض للمحاكمة.

المصدر : الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

People participate in a 'Wear what you want beach party' protest outside of the French Embassy in London, Britain, 25 August 2016. The protest is to show solidarity with French Muslim women and to call for the repeal of law by the French Government banning 'burkini's' on the beach.

أشار الكاتب ياتشا مونك إلى الحظر الذي تفرضه فرنسا على ارتداء النساء للبوركيني أو اللباس النسائي الساتر للجسم، وقال إنها عجزت عن مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية فاتجهت لمحاربة البوركيني.

Published On 28/8/2016
French Interior Minister Bernard Cazeneuve attends a news conference to announce security plans for schools, in Paris, France, August 24, 2016. REUTERS/Pascal Rossignol

يمثل أربعة من رؤساء البلديات الفرنسية المتمسكة بحظر لباس البحر الساتر المعروف بالبوركيني على شواطئ مدنهم أمام القضاء الفرنسي، في وقت ندد فيه وزير الداخلية برنار كازنوف بحظر هذا اللباس.

Published On 30/8/2016
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة