قريبا.. مراقبة مرضى المستشفيات دون إيقاظهم

A nurse takes blood from a patient in the Macmillan Unit at Milton Keynes University Hospital in Milton Keynes, central England, Britain, May 23, 2018. REUTERS/Hannah McKay SEARCH
التقنية الجديدة يطلق عليها مساعد الرعاية الرقمي (رويترز)

قريبا سيكون بإمكان مرضى المستشفيات البريطانية أن ينعموا بنوم هادئ في الليل بفضل إدخال شاشات عرض متطورة مثبتة على الحائط قادرة على قياس علاماتهم الحيوية تلقائيا دون إيقاظهم المتكرر.

وفي خطوة هي الأولى من نوعها في العالم، حصلت الهيئات التنظيمية في المملكة المتحدة على الموافقة على برنامج آلي جديد يرصد التغييرات الدقيقة في لون وحركة الجلد من أجل تحديد نبض الشخص ومعدل تنفسه.

وهذه التقنية -التي يطلق عليها "مساعد الرعاية الرقمي" وترتبط خوارزميتها بكاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء- تعمل أيضا ليلا مما يقلل بشكل كبير الحاجة المتكررة لمتابعة الفحوصات البدنية للمرضى من قبل الممرضين.

ويستخدم البرنامج الجديد -الذي ابتكرته شركة تابعة لجامعة أكسفورد التصوير الضوئي- للكشف عن التغيرات الدقيقة في احمرار الجلد الذي يحدث كل وقت ينبض فيه القلب. وفي الوقت نفسه يتم تحديد معدل التنفس للشخص من خلال رصد حركة الصدر.

كما يتضمن نظام مراقبة حركة غير طبية يمكنه تنبيه الموظفين عندما يكون المريض على وشك النزول من السرير، أو إذا أمضى فترة طويلة في الحمام من أجل المساعدة ومنع السقوط.

ومن المرجح أن يكون الاستخدام الفوري للنظام الجديد بوحدات الصحة النفسية مع الحالات الأكثر حدة. وتـأتي موافقة وكالة تنظيم المنتجات الطبية الرعاية الصحية بعد ست سنوات من التطوير.

المصدر : تلغراف