غارديان: نهاية دور أميركا كوسيط بين إسرائيل والفلسطينيين

السيسي (يمين) يصافح بنس خلال لقائهما بقصر الرئاسة المصري بالقاهرة أمس (رويترز)
السيسي (يمين) يصافح بنس خلال لقائهما بقصر الرئاسة المصري بالقاهرة أمس (رويترز)

ذكرت صحيفة غارديان البريطانية أن مايك بنس نائب الرئيس الأميركي يزور الشرق الأوسط في وقت ربما يكون فيه الدور الأميركي كوسيط بين إسرائيل والفلسطينيين قد انتهى إلى غير رجعة.

وأضافت في تقرير لها أن العلاقات بين الفلسطينيين وواشنطن إبان رئاسة دونالد ترمب توترت للغاية، ومن المتوقع أن تؤكد زيارة بنس الحالية هذا التوتر.

وأشارت إلى أن هذه الزيارة "للأرض المقدسة" ليست هي الزيارة التي كان بنس يتطلع إليها، لافتة الانتباه إلى أن بنس المسيحي الإنجيلي لم يعد مرحبا به في مسقط رأس المسيح عليه السلام ببيت لحم.

وقال التقرير إن ترمب قضى على فرص بنس لزيارة الضفة الغربية عندما نأى الشهر الماضي بالسياسة الأميركية تجاه الصراع العربي-الإسرائيلي عن النهج الذي ترسخ خلال العقود السبعة الماضية، حيث اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، خارجا عن الإجماع الدولي الذي يرى أن قضية القدس يجب مناقشتها في محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وذكر أيضا أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ألغى دعوة بنس للقائه وزيارة بيت لحم، بينما ألغى كبار رجال الدين المسيحي في مصر -حيث وصل نائب الرئيس الأميركي أمس- الفعاليات المخططة للزيارة.

وأضاف أن العلاقات بين القيادة الفلسطينية وواشنطن ساءت أكثر الأسبوع الماضي بعد تجميد أميركا مساهمتها المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) البالغ حجمها 65 مليون دولار، مشيرا إلى أن هذا التجميد وضع (أونروا) في أصعب أوضاعها التمويلية خلال سبعة عقود من تاريخها.

كذلك أشار التقرير إلى أن البيانات الصادرة من مكتب نائب الرئيس الأميركي لم تشر أبدا إلى محادثات السلام، بل اكتفت بالقول إن زيارة بنس للشرق الأوسط ستركز على قضايا الأمن.

وكان بنس زار إسرائيل أربع مرات، ونشط من أجل إقرار سياسات ترمب المثيرة في الشرق الأوسط، وكان يقف بالقرب من ترمب عندما أعلن الأخير قراره حول القدس، كذلك انتقد بنس الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لعدم تحيزه لإسرائيل، قائلا إن أميركا يجب أن تقف مع كل ما تقرره إسرائيل.   

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

وصل مايك بنس نائب الرئيس الأميركي إلى العاصمة الأردنية عمان في محطته الثانية قادما من القاهرة ضمن جولة شرق أوسطية تخيم عليها تداعيات اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.

20/1/2018

بخلاف الاهتمام الواسع الذي أولته صحف أميركا لتوقف إنفاق الحكومة الأميركية نشرت واشنطن بوست مقالا يتوقع تحطم آمال نائب الرئيس الأميركي من زيارته بسبب عدم اهتمامه بالصراع العربي-الإسرائيلي.

20/1/2018

عبر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو عن فرحته وارتياحه من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب القاضي بتقليص الدعم المالي لوكالة الأمم المتحدة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

17/1/2018
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة