صبي بريطاني يقرصن البريد الإلكتروني لجون برينان

الصبي كين غامبل
الصبي كين غامبل

علمت محكمة بريطانية أمس أن صبيا نجح عام 2015 في الحصول على خطط لعمليات وكالة الاستخبارات الأميركية في كل من إيران وأفغانستان، بعد أن ادعى لشركة إنترنت أنه المدير العام للوكالة.

وكان الصبي البريطاني كين غامبل (15 عاما) قد جمع معلومات عن مدير الوكالة آنذاك جون برينان، واستخدمها لإقناع فنيين في شركة إنترنت بتوصيله إلى البريد الإلكتروني لبرينان.

وعلمت محكمة أولد بيلي بلندن أن غامبل ومن غرفة نومه في مدينة لايكسترشاير، سبق أن أقنع فني تقنية معلومات في مكتب التحقيقات الفدرالي بأنه مارك غويلياني نائب المدير العام للمكتب آنذاك، وحصل على قاعدة بيانات استخباراتية.

وتم إبلاغ المحكمة بأن غامبل -الذي أصبح عمره الآن 18 عاما- يتعرض حاليا لإزعاج الحكومة الأميركية "الفاسدة الباردة الدم".

وكان غامبل قد اعترف في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بارتكابه ثماني مخالفات، بقصد الوصول غير المأذون إلى حواسيب، ومخالفتين بتعديل غير مأذون أيضا لمحتويات حاسوب.

وقالت صحيفة تايمز -التي نشرت الخبر- إن الحكم سيصدرعلى غامبل لدى استئناف جلسات الاستماع في تاريخ لاحق.

المصدر : تايمز

حول هذه القصة

هاجم قراصنة حاسوب (هاكرز) يعملون لصالح مجموعة “أنونيموس” فجر اليوم الثلاثاء، عددا من المواقع الإلكترونية الإسرائيلية، بحسب ما ذكرته صحيفة جيروزالم بوست الإسرائيلية.

7/4/2015
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة