صحيفة: إلغاء ترمب برنامج داكا خطأ بمقياس نتائجه

إدارة ترمب تلغي برنامج "داكا" للمهاجرين
شكك الكاتب مايكل جيرسون في دافع الرئيس دونالد ترمب من إلغاء برنامج المهاجرين الشباب (داكا) الذي يسمح للمهاجرين غير النظاميين بالعيش والعمل علنا حال قدومهم إلى الولايات المتحدة وهم أطفال.

وقال جيرسون -في مقاله بصحيفة واشنطن بوست– إن هناك أسبابا لافتراض الأسوأ عندما يتعلق الأمر بتبريره العلني بأن إنشاء الرئيس السابق باراك أوباما لهذا البرنامج بإجراء تنفيذي كان غير دستوري واغتصابا لسلطة الكونغرس وانتهاك الإجراءات.

وأضاف أن الأمر لا يتعلق باحترام ترمب لسيادة القانون وأنه لا يستحق فائدة الشك عندما يتعلق الأمر بقضايا العرق والإثنية، لأنه في الآونة الأخيرة، وبتواتر متزايد، أبدى تحيزا لأسباب سياسية، قائلا إن إجراءه هذا بشأن داكا حلقة أخرى بهذا المسلسل المزعج.

ورأي الكاتب أن إجراء ترمب بشأن داكا -بصرف النظر عن دوافعه- ليس صوابا بمقياس نتائجه لأنه أزال حمايات معقولة عن مجموعة متعاطفة، وسيكون من الظلم البين إعادة "الحالمين" إلى بلدان لم يزرها الكثير منهم.

وأضاف أنه أيا كانت مزايا الحالة الدستورية بشأن داكا، ينبغي أن يحظى الحالمون بالحماية بموجب القانون، لأنه على مدى العقود القليلة الماضية تنازل الكونغرس بشجاعة عن عدد من الأدوار، وخاصة السياسة الاجتماعية والأمن القومي، إلى المحاكم والرئيس. وهذه فرصة للكونغرس لاستعادة دوره الدستوري الصحيح.

واعتبر جيرسون نقاش هذا الأمر -بالنظر إلى أن قلة من الجمهوريين يريدون فعلا ترحيل الحالمين، ويبدو أن معظم الديمقراطيين يعطون أولوية لرفاهيتهم- يمكن أن يسفر عنه حل وسط. وقال إن الصفقة الواضحة هي تقوية الحدود (ولكن ليس من خلال إقامة جدار سخيف) من أجل نسخة جديدة من داكا.

وختم مقاله بأنه إذا لم يقبل الجمهوريون هذه الصفقة فهم ليسوا رحماء، ومستقبلهم السياسي سيكون محدودا جدا في بلد يزداد تنوعه، وإذا لم يقبل الديمقراطيون هذه الصفقة فإن خطابهم عن الحالمين مجرد كلام أجوف. وفي هذه القضية الحل التوفيقي الآن يصبح دليلا على التعاطف.

المصدر : واشنطن بوست

حول هذه القصة

Deferred Action for Childhood Arrivals (DACA) program supporters rally at City Hall in Los Angeles, California, September 5, 2017. REUTERS/ Kyle Grillot

“داكا” برنامج اعتمده الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما يمنع ترحيل مهاجرين دخلوا البلاد بشكل غير قانوني عندما كانوا أطفالا، ويمنحهم حق الدراسة والعمل. ألغاه خلفه دونالد ترمب عام 2017.

Published On 6/9/2017
إدارة ترمب تلغي برنامج "داكا" للمهاجرين

انتقد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما القرار الذي اتخذته إدارة الرئيس دونالد ترمب الثلاثاء، وقررت بموجبه إلغاء برنامج “الإجراء المؤجل للقادمين في مرحلة الطفولة” المعروف اختصارا باسم “داكا”.

Published On 6/9/2017
WASHINGTON, DC - SEPTEMBER 05: U.S. Attorney General Jeff Sessions speaks on immigration at the Justice Department September 5, 2017 in Washington, DC. Sessions announced that the Trump Administration is ending the Obama era Deferred Action for Childhood Arrivals (DACA) program, which protect those who were brought to the U.S. illegally as children, with a six-month delay for the Congress to put in replacement legislation. (Photo by Alex Wong/Getty Images)

أعلنت الإدارة الأميركية أنها ستضع حدا للبرنامج الذي أقامته الحكومة السابقة ويحمي مئات الآلاف من المهاجرين الصغار من دون أوراق شرعية من الترحيل ويسمح لهم بالدراسة والعمل في الولايات المتحدة.

Published On 5/9/2017
US President Donald Trump speaks during his address to the nation from Joint Base Myer-Henderson Hall in Arlington, Virginia, on August 21, 2017.Trump Monday left the door open to a possible political agreement with the Taliban, in an address to the nation on America's strategy in the 16-year Afghan conflict. 'Some day, after an effective military effort, perhaps it will be possible to have a political sentiment that includes elements of the Taliban in Afghanistan,' he said. / AFP PHOTO / Nicholas Kamm (Photo credit should read NICHOLAS KAMM/AFP/Getty Images)

يتجه الرئيس الأميركي دونالد ترمب لإلغاء برنامج حكومي خاص بالهجرة يعود لفترة الرئيس السابق باراك أوباما ويوفر الحماية القانونية لحوالي 600 ألف مهاجر غير نظامي كانوا أطفالا عندما وصلوا لأميركا.

Published On 31/8/2017
المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة