نائبة بالكنيست: إسرائيل ستساند الأكراد في أي حرب

أكراد يحملون العلم الإسرائيلي في كركوك عقب الاستفتاء على انفصال كردستان عن العراق (غيتي)
أكراد يحملون العلم الإسرائيلي في كركوك عقب الاستفتاء على انفصال كردستان عن العراق (غيتي)
قالت النائبة في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي كاسنيا سيفاتلوفا إن إسرائيل يجب أن تقف في الجانب الصحيح من المسألة الكردية، لأنه عاجلا أو آجلا ستقوم دولة الأكراد على الأرض، وتصبح أمرا واقعا، ومن الأفضل أن تكون حليفة لدولة إسرائيل.

وأضافت سيفاتلوفيا -وهي عضوة عن حزب المعسكر الصهيوني- في مقالها بصحيفة معاريف، أن قيام دولة كردية شمال العراق من شأنه أن يوجد واقعا جديدا في الساحة الشرق أوسطية، ويعمل على إحداث تغيير أساسي في موازين القوى السائدة في المنطقة.

وأشارت المستشرقة سيفاتلوفا ورئيسة رابطة تقوية العلاقات الإسرائيلية الكردية، إلى أن تصويت "الملايين" من الأكراد في استفتاء انفصالهم عن العراق خلال الساعات الأخيرة، في ظل معارضة تركيا وإيران والولايات المتحدة وسوريا والعراق، يزيد من أوجه التشابه بين الحالتين الإسرائيلية والكردية.

وأوضحت أن التقدير الإسرائيلي السائد لتقييم الموقف الأميركي من استفتاء كردستان يشبه ما كان عليه الموقف ذاته عند إعلان قيام إسرائيل عام 1948، حيث لم تسارع واشنطن للاعتراف بها، واليوم فإن الولايات المتحدة تخشى من التبعات الإقليمية لانفصال الأكراد.

وزعمت الكاتبة أن العديد من الأكراد يرون في إسرائيل نموذجا لدولتهم المستقبلية، كاشفة النقاب عن أنها تلتقي في الكنيست وخارجه العديد من الوفود الكردية التي تعلن بملء الفم أنها على استعداد للتعاون المشترك، والعمل معا ضد الأعداء المشتركين للأكراد وإسرائيل.

وتساءلت عن كيفية مساعدة إسرائيل للأكراد في حال اندلعت حرب عليهم من قبل "القوات الشيعية" في العراق، وتلك التابعة لإيران، مرجحة أن تسفر النتائج المتوقعة للاستفتاء عن بداية حرب عسكرية حقيقية بين الأكراد من جهة، وبين إيران والعراق وتركيا من جهة أخرى.

وختمت بالقول إن في هذه الحالة هناك دولة واحدة يمكن لها مساعدة الأكراد، وهي إسرائيل التي ستعمل خلف الكواليس لدعم الملف الكردي في الكونغرس الأميركي، وعرض المساعدة العاجلة له من قبل الإدارة الأميركية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

قالت أنقرة إن استفتاء انفصال إقليم كردستان العراق مسألة تمس أمن تركيا القومي، ومن المقرر أن يعقد الرئيس التركي اجتماعين لبحث الخطوة الكردية التي يرفضها المجتمع الدولي باستثناء إسرائيل.

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأربعاء دعم تل أبيب لقيام دولة كردية، في الوقت الذي يستعد إقليم كردستان العراق لإجراء استفتاء على الاستقلال رغم رفض الحكومة في بغداد.

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن قلقه مما أسماه "محاولة إيران لتأسيس وجود دائم في سوريا". وحذر من سيطرتها على لبنان والعراق واليمن.

قال زعيم التحالف الوطني الشيعي عمار الحكيم إن الظرف الراهن غير مناسب لإعلان قيام دولة كردية في العراق، معربا عن اعتقاده بأن إسرائيل وحدها يمكن أن تعترف بهذه الدولة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة