الأردن يسعى لطي أزمة السفارة الإسرائيلية بعمان

تعزيزات أمنية بمحيط السفارة الإسرائيلية في عمّان (ناشطون-أرشيف)
تعزيزات أمنية بمحيط السفارة الإسرائيلية في عمّان (ناشطون-أرشيف)

قال الكاتب في موقع القناة السابعة التابعة للمستوطنين, نيتسان كيدار, إن الأردن قد يذهب نحو حل وسط في قضية حارس أمن السفارة الإسرائيلية في عمان الذي قتل اثنين من الأردنيين.

ومن المتوقع أن يقبل الملك الأردني عبد الله الثاني بنتائج التحقيق الذي تجريه إسرائيل، حتى لو لم يتضمن تقديم الحارس للمحاكمة.

وأضاف أن التراجع يأتي في الموقف الأردني رغم أنه أبدى في البداية مواقف حادة من هذه القضية، ورفض عودة طاقم السفارة الإسرائيلية إلى عمان لاستئناف أعمالها، بانتظار انتهاء التحقيقات.

ورغم أن المطالب الأردنية تركزت في تقديم إسرائيل اعتذارها عما حصل، لكن هذا المطلب تنازل عنه المسؤولون الأردنيون.

وكشف النقاب عن أن ملك الأردن تحدث الأسبوع الماضي أمام عدد من زعماء المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة التقى بهم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأبلغهم أنه معني بإنهاء الأزمة القائمة مع إسرائيل بأقصى سرعة زمنية ممكنة، رغم شكواه من أن التحقيقات الإسرائيلية لا تتم في هذه القضية بالجدية المطلوبة، لكنه ينتظر انتهاءها، وبعدها يحصل على النتائج الكاملة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

تظاهر مئات الأردنيين قرب السفارة الإسرائيلية بعمان تعبيرا عن غضبهم لقتل ضابط أمن إسرائيلي في السفارة مواطنيْن أردنييْن قبل أيام، مطالبين بطرد السفيرة وإلغاء معاهدة السلام مع إسرائيل.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة