إسرائيل تحرض واشنطن على العمل العسكري ضد إيران

إيران تجري تجربة صاروخية (الأوروبية)
إيران تجري تجربة صاروخية (الأوروبية)

تواصلت ردود الفعل الإسرائيلية على إطلاق إيران تجربتها الصاروخية الأخيرة قبل يومين، وصدور تصريحات إسرائيلية لتحريض الولايات المتحدة على توجيه ضربة عسكرية إلى إيران.

فقد نقلت مراسلة صحيفة "يديعوت أحرونوت" ألكسندرا لوكاش عن وزير الإسكان يوآف غالانت، وهو عضو المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، أن إسرائيل تعتبر الوجود الإيراني في سوريا خطرا فوريا مباشرا عليها، وإن لم يتم إيقاف إيران اليوم فإن إسرائيل ستتلقى نموذجا جديدا من كوريا الشمالية خلال عقد من الزمن، لأن توفر أسلحة نووية بيد أنظمة غير مسؤولة يعتبر خطرا على العالم.

وأضاف أنه يجب أن تبقى جميع الخيارات الإسرائيلية في مواجهة إيران على الطاولة، في إشارة إلى المطالبات الإسرائيلية الجديدة لتعديل الاتفاق النووي مع إيران، لكن إسرائيل يجب عليها أن تدافع عن نفسها بقواتها هي، كما فعلت ذلك في سنوات ماضية.

وأوضح أن الإيرانيين لا يخفوا نواياهم، ويعملون لتحقيقها بثلاثة مسارات: تحصيل المواد اللازمة لامتلاك السلاح النووي، وإنتاج الأجهزة لتشغيل المشروع، وصولا للعمل على حيازة السلاح. علما بأن الصاروخ الإيراني الأخير الذي يمكنه الوصول لألفي كيلومتر يغطي مساحة إسرائيل وأجزاء واسعة من أوروبا والشرق الأوسط.

وأكد غالانت، وهو جنرال سابق، أن انهيار الجدار السني في أعوام التسعينيات وبدايات سنوات الألفين من قبل الأميركيين، وإسقاط نظام صدام حسين في العراق، سمح بتوافد الموجة الشيعية إلى المنطقة، وبات لهم وجود في جنوب العراق وسيطرة في لبنان، واليوم باتوا حلفاء لـروسيا، لتثبيت وجودهم في غرب سوريا.

وختم بالقول إن هذه ظاهرة خطيرة جدا، لأن الشيعة قد يصلون الأردن، والإيرانيون يعرفون جيدا كيفية مدّ نفوذهم فيه، حتى لو أدى ذلك إلى إحداث انقلاب داخله، بحيث تتحول الحدود الأردنية الإسرائيلية إلى مناطق يسيطر عليها الإيرانيون، "ولذلك لا بد من وقف هذا التمدد من خلال أفكار ومقترحات أقدمها في الأروقة الخاصة".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

انتقدت الولايات المتحدة وإسرائيل وفرنسا إعلان إيران إجراء تجربة ناجحة لصاروخ بالستي جديد يصل مداه لألفي كيلومتر، في حين أبدت طهران عزمها مواصلة تطوير ترسانتها الصاروخية رغم الضغوط الأميركية.

كشفت إيران خلال استعراض عسكري اليوم الجمعة عن صاروخ بالستي جديد يحمل اسم "خرمشهر"، وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده ستواصل تعزيز قدراتها العسكرية.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة