أميركا تقيم أول قاعدة دفاع صاروخي في إسرائيل

حيموفيتش (يمين) مرحبا بالجنرال الأميركي تيموثي راي خلال مناورات عسكرية جوية العام الماضي وبالخلفية منظومة مقلاع داوود (رويترز)
حيموفيتش (يمين) مرحبا بالجنرال الأميركي تيموثي راي خلال مناورات عسكرية جوية العام الماضي وبالخلفية منظومة مقلاع داوود (رويترز)

افتتحت إسرائيل والولايات المتحدة مؤخرا أول قاعدة دفاع صاروخي مشتركة في صحراء النقب جنوبي إسرائيل، وذلك حسب وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وأعلن ضابط رفيع في سلاح الجو الإسرائيلي -الذي لم يكشف عن الموقع المحدد للقاعدة المشتركة- أن هذه القاعدة تشكل مزيجا من الدروس المستفادة من الحرب على غزة عام 2014 وتحليل الاستخبارات للمخاطر المستقبلية، في ظل وجود الكثير من الأعداء القريبين والبعيدين.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن القاعدة الأميركية ستكون الأولى في إسرائيل، حيث سيرفع العلم الأميركي فوقها، في حين يستخدم جنودها المرافق التابعة للجيش الإسرائيلي.

وأوضحت أن من المهام المنوطة بالقاعدة بحث التهديدات على إسرائيل من مختلف مناطق الشرق الأوسط، من خلال العناصر الأميركية المنتشرة في دول المنطقة.

وأفاد مراسل الصحيفة العسكري يواف زيتون بأن سلاح الجو الإسرائيلي رحب بالخطوة الأميركية، معتبرا أنها مؤشرا على عمق التعاون والتنسيق الأمني والعسكري بين واشنطن وتل أبيب، الذي سيصل إلى ذروته في فبراير/شباط القادم خلال التدريب العسكري المشترك السنوي.

من جهته، ذكر موقع ويللا أن القاعدة العسكرية الأميركية أقيمت داخل مخيم عسكري تابع لسلاح الجو الإسرائيلي.

ونقل مراسل الموقع أمير بوخبوط عن قائد جهاز الدفاع الجوي الإسرائيلي الجنرال تسفيكا حيموفيتش أن الجيش أقام حفل استقبال رسمي بالقاعدة الأميركية باعتبار ذلك حدثا تاريخيا، لأنه يشير إلى مستقبل التعاون العسكري بين الجيشين على مختلف المستويات العملياتية.

وأوضح أن هذه الخطوة من شأنها منح المزيد من الأمن لإسرائيل ضد القوى والدول الساعية لكسر التقدم العسكري لإسرائيل في المنطق، ومن المتوقع أن تضم القاعة العسكرية الأميركية العشرات من الجنود الأميركيين الذين سيقيمون في إسرائيل بصورة دائمة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة