كاتب إسرائيلي: عباس يسعى للتخلص من البرغوثي

كاتب إسرائيلي يزعم أن عباس يسعى لعدم ضم مروان البرغوثي ضمن صفقات تبادل الأسرى (رويترز-أرشيف)
كاتب إسرائيلي يزعم أن عباس يسعى لعدم ضم مروان البرغوثي ضمن صفقات تبادل الأسرى (رويترز-أرشيف)

قال يوني بن مناحيم الكاتب الإسرائيلي بموقع "نيوز ون" الإخباري إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يسعى للقضاء سياسيا على مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، والمحكوم بالسجن المؤبد في إسرائيل، عقب تنامي التأييد الفتحاوي له، خاصة ممن شاركوا في العمليات المسلحة خلال الانتفاضة الثانية.

وأضاف أن عباس اتخذ قراره الإستراتيجي هذا خشية إطلاق سراح البرغوثي في صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحركة حماس، وإمكانية تحالف البرغوثي مع الحركة، مضيفا أن ما يزعج عباس أن شعبية البرغوثي تتزايد لدى الفلسطينيين كزعيم مفضل أكثر من عباس.

وذكر بن مناحيم أن آخر حملات عباس ضد البرغوثي تمثلت بقراره الأخير بوقف الدعم المالي عن نادي الأسير الفلسطيني الذي تديره شخصيات فتحاوية داعمة للبرغوثي، ثم جاء رفض السلطة الفلسطينية طلب زوجته فدوى بالتدخل لدى السلطات الإسرائيلية لتمكينها من زيارته في السجن الإسرائيلي بعد أن أبلغتها مصلحة السجون الإسرائيلية أنه ممنوع من الزيارة حتى عام 2019، عقب دوره في إضراب الأسرى الأخير.

ونقل بن مناحيم عن مسؤول فلسطيني قوله إن السلطة لا تريد الانشغال بقضايا صغيرة كهذه على حساب العملية السياسية مع إسرائيل، مطالبا زوجة البرغوثي بالتوجه لمؤسسات دولية ومنظمات حقوق الإنسان لمعالجة قضيته. 

ونبه إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعامل فيها السلطة الفلسطينية باستهتار مع عائلة البرغوثي التي نقل عنها القول إن عباس تدخل لدى حماس وإسرائيل لعدم تضمين البرغوثي في أي صفقة تبادل قادمة بينهما، في حين أن بعض أوساط فتح تسعى لدى حماس لإقناعها بأن يكون البرغوثي ضمن الصفقة القادمة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية