ناقلة روسية تمر بالقطب الشمالي دون مرافقة كاسحة جليد

ناقلة الغاز الروسية "كريستوف دي مارجيري" (رويترز)
ناقلة الغاز الروسية "كريستوف دي مارجيري" (رويترز)

أبحرت ناقلة غاز روسية عبر بحر الشمال بسرعة قياسية ودون مرافقة كاسحة جليد للمرة الأولى، مما يسلط الضوء على تغير المناخ وكيف فتح الطريق في أعالي القطب الشمالي.

وقد حملت الناقلة "كريستوف دي مارجيري" شحنة من الغاز الطبيعي المسال بقيمة ثلاثمئة مليون دولار من ميناء هامرفست في النرويج إلى بوريونغ في كوريا الجنوبية، في رحلة استغرقت 19 يوما، أي أنها أسرع بنحو 30% من طريق الشحن البحري التقليدي عبر قناة السويس.

وذكرت صحيفة الغارديان أن الناقلة قد بنيت للاستفادة من تناقص الجليد البحري في القطب الشمالي وتسليم الغاز من مرفق جديد بقيمة 27 مليون دولار في شبه جزيرة "يامال"، أكبر مشروع للغاز الطبيعي المسال في القطب الشمالي حتى الآن مدعوم من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي رحلتها الأولى، استخدمت الناقلة المبتكرة كاسحة الجليد المدمجة بها لعبور حقول الجليد التي يبلغ سمكها 1.2 متر، للمرور عبر طريق بحر الشمال في جزء القطب الشمالي الروسي خلال زمن قياسي استغرق ستة أيام ونصفا.

وقد أعرب خبراء البيئة عن قلقهم من مخاطر زيادة حركة السفن في القطب الشمالي البكر، لكن الناطق باسم شركة الشحن سويوكومفلوت المالكة للناقلة بيل سبيرز أكد على التزام الناقلة بمعايير الحفاظ على البيئة.

فبالإضافة إلى استخدامها الوقود التقليدي، يمكن تشغيل الناقلة بالغاز الطبيعي المسال الذي تقوم بنقله، مما يقلل من انبعاثات أكسيد الكبريت بنسبة 90% وانبعاثات أكسيد النيتروز بنسبة 80% عندما تشغل بهذه الطريقة.

وتتوقع الحكومة الروسية أن تنمو هذه الحمولة في هذا الطريق عشرة أضعاف بحلول عام 2020، حيث إن هذه الوصلة مع المحيط الهادي تقلل حاجتها لبيع الغاز من خلال خطوط الأنابيب إلى أوروبا.

يشار إلى أن حجم الجليد في القطب الشمالي انخفض إلى مستوى جديد في فصل الشتاء في مارس/آذار هذا العام، بعد ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير في المناطق القطبية، ووصل إلى أدنى مستوى له في الصيف في سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

استضاف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون نظراءه من كل من كندا والدنمارك وفنلندا وأيسلندا والنرويج وروسيا والسويد، بحضور ممثلي ست منظمات دولية، بولاية ألاسكا لإجراء محادثات بشأن منطقة القطب الشمالي.

الغاز الطبيعي المسال هو غاز طبيعي تم تحويله من حالته الغازية إلى الحالة السائلة عن طريق تبريده إلى 162 درجة مئوية تحت الصفر. وتعد قطر دولة رائدة في مجال إنتاجه.

حررت سفينة حربية روسية ناقلة نفط خطفها القراصنة قبالة سواحل اليمن أمس, وأعلنت أن الطاقم بخير. وكان القراصنة قد استولوا على ناقلة النفط الروسية التي ترفع علم ليبيريا وعلى متنها طاقمها المكون من 23 فردا, بالإضافة إلى نفط خام قيمته 52 مليون دولار.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة