الصحافة الإسرائيلية: عباس يحضر لانتفاضة ضد حماس بغزة

عباس يسعى لإحداث حالة من القضاء التدريجي على سلطة حماس في غزة، كما حصل في نموذج الربيع العربي (غيتي)
عباس يسعى لإحداث حالة من القضاء التدريجي على سلطة حماس في غزة، كما حصل في نموذج الربيع العربي (غيتي)

 قال يوني بن مناحيم الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية بموقع "نيوز ون" إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يسعى لإحداث انتفاضة شعبية في غزة ضد حركة حماس.

وأضاف بن مناحيم -وهو ضابط سابق في جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية- إن عباس يعمل على إحداث حالة من القضاء التدريجي على سلطة حماس في غزة، كما حصل في نموذج الربيع العربي حيث تسقط حكومة حماس في غزة رغم قوتها العسكرية.

وأشار إلى أن عباس يتلقى تقارير أمنية من جهاز المخابرات العامة الذي يقوده ماجد فرج يبلغه فيها أن تذمر الجمهور الفلسطيني في غزة يتزايد بسبب الضائقة الاقتصادية والنقص في الكهرباء والمياه.

ويرى بن مناحيم أن عباس مقتنع بأن عقوباته ضد غزة ستؤدي أخيرا إلى انفجار كبير في القطاع، ولن تستطيع حماس التعامل معه، ولا يبدو أنه يستجيب للضغوط الدولية والعربية لوقف هذه العقوبات، بل يسعى لإضافة عشرات الآلاف من العاملين لصفوف البطالة لتوجيه دفة غضبهم إلى حماس.

وعن الموضوع نفسه قال دانيئيل سريوتي الكاتب في صحيفة "إسرائيل اليوم" إن عباس ينوي تفعيل المزيد من أدوات الضغط على حركة حماس في قطاع غزة من خلال فصل آلاف الموظفين الحكوميين الذين يصل عددهم إلى 30 ألفا، وهي العصا الجديدة التي يسعى عباس لاستخدامها ضد الحركة.

وذكر سريوتي أنه نقل عن مسؤول فلسطيني كبير قوله إن عباس ينوي مواصلة استخدام العقوبات ضد حكومة حماس في غزة، طالما أنها ترفض التوصل إلى مصالحة مع حركة فتح، من خلال حل اللجنة الإدارية التي شكلتها قبل أشهر، ونقل صلاحيات حكم القطاع لحكومة التوافق الفلسطينية برام الله.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية