كاتب إسرائيلي يدعو لفدرالية مع الفلسطينيين

إسرائيل تفرض وقائع على الأرض لاستحالة تطبيق حل الدولتين (الجزيرة-أرشيف)
إسرائيل تفرض وقائع على الأرض لاستحالة تطبيق حل الدولتين (الجزيرة-أرشيف)

دعا أوري أفنيري الكاتب الإسرائيلي بصحيفة هآرتس إلى تبني فكرة الفدرالية بين إسرائيل والفلسطينيين بديلا عن شعارات إسرائيل الكاملة أو فلسطين الكاملة باعتبارها "شعارات يمينية"، أو حل الدولتين لأنه "فكرة يسارية".

وقال إن قرار التقسيم الذي أصدرته الأمم المتحدة عام 1947 قرر إقامة هذه الفدرالية، دون أن تستخدم هذا المصطلح بشكل واضح، لكنها قررت إقامة دولتين يهودية وعربية، تشكلان اتحادا اقتصاديا فيما بينهما.

وأضاف أفنيري أن هيكل الفدرالية التي يدعو إليها تتكون من دولتي إسرائيل وفلسطين، تكون مسؤولة عن الاقتصاد وباقي أمورهما المشتركة، ويتمكن مواطنوهما من حرية الحركة داخل أراضي الدولة الأخرى.

واعتبر أفنيري -وهو عضو سابق بالكنيست لمدة 16 عاما ومؤسس حركة كتلة السلام- أن طرح فكرة الفدرالية الإسرائيلية الفلسطينية تعتبر تفكيرا من خارج الصندوق، لأنها تربط بين المنطقة الموجودة بين البحر المتوسط ونهر الأردن أرض واحدة، وأن كل من الشعبين، الإسرائيلي والفلسطيني، سيعيش بدولته المستقلة الخاصة به.

وأكد أن تطبيق فكرة الفدرالية الإسرائيلية مع الفلسطينيين لن يكون سهلا، بسبب وجود فجوة كبيرة بين مستوى الحياة للإسرائيليين والفلسطينيين، لأن الاقتصاد الفلسطيني سيكون بحاجة لمساعدة كبيرة من قبل الدول المانحة.

واعتبر أيضا أن تطبيق الفدرالية الفلسطينية الإسرائيلية سيكون بحاجة للتغلب على الكراهية التاريخية بين الشعبين، وهذه ليست مهمة رجال السياسة فقط، بل الأدباء والفنانين والمؤرخين، عبر إقامة جسور التعاون في المستشفيات والمؤسسات الأكاديمية ومظاهرات السلام المشتركة، ولذلك فإن ظهور فكرة الفدرالية بين حين وآخر تشير إلى ضرورتها لكلا الشعبين.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة