فورين أفيرز: إلى ماذا يشير عزل نواز شريف؟

شريف يتحدث في بكين خلال انعقاد المنبر العالمي للممر والحزام الدوليين للتعاون بين البلدين في مايو/أيار الماضي (غيتي)
شريف يتحدث في بكين خلال انعقاد المنبر العالمي للممر والحزام الدوليين للتعاون بين البلدين في مايو/أيار الماضي (غيتي)

جاء في مقال نشرته مجلة فورين أفيرز الأميركية أن القضاة أصبحوا لاعبين حقيقيين في باكستان، وأن عزلهم لرئيسي وزراء من حزبين مختلفين -يوسف رضا جيلاني في 2012، ونواز شريف الجمعة الماضي- يساعد في السير نحو ترسيخ حكم القانون وثقة الشعب في نظام العدالة والتحوّل الديمقراطي.

وأضاف مقال الكاتب الباكستاني سيد فضل حيدر أن السلطة القضائية ستلعب الدور المذكور إذا استمرت في محاسبة المسؤولين الآخرين المنتخبين وغير المنتخبين الذين أقاموا إمبراطوريات مالية بالفساد؛ وإلا فإن شكوك مؤيدي شريف بأن عزله كان تحيّزا ضده وضد حزبه -الرابطة الإسلامية الباكستانية- وبأنه ضحية لقضاء فاسد، ستبدد الآمال بخروج باكستان من مستنقع الفساد.

وأورد أن كثيرا من قادة حزب الرابطة الإسلامية يقولون إن ما جرى لشريف تم بالتواطؤ بين حزب "تحريك إنصاف باكستان" بقيادة البطل الرياضي السابق عمران خان وقيادة الجيش الباكستاني، ويقول آخرون إنه ضحية لمؤامرة دولية تستهدف وقف العمل في مشروع الممر الإستراتيجي الذي يربط بين باكستان والصين ويكلف 47 مليار دولار، نظرا إلى أنه بدأ بمجهودات من إدارة شريف مع الصين، وإن جهات محلية وأجنبية تقول إن هذا الممر يوفر للصين وصولا أكثر مما يجب للشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

وقال إن الحكومات الحزبية التي تعاقبت على حكم باكستان في الثمانينيات والتسعينيات، جميعها قد اُطيح بها من قبل الجيش باستثناء آخر حكومة لـحزب الشعب الباكستاني التي أكملت خمس سنوات عام 2013.

وأشار إلى أن السياسيين في باكستان من مختلف الاتجاهات ظلوا يستغلون حجة الحفاظ على الديمقراطية لإخفاء الفساد، وأن مؤشر منظمة الشفافية الدولية لا يزال يُظهر باكستان ضعيفة في محاربتها الفساد وتعزيز الشفافية.

وذكر أن عزل شريف من قبل القضاء بدلا من الجيش مؤشر على أن باكستان نجحت أخيرا في إقامة نظام للمراقبة والضبط بين سلطات الدولة ولمحاربة الحكام الفاسدين، كما أنه مؤشر على بدء عملية محاسبة قاسية دون التأثير على سير الديمقراطية، إذ إن البرلمان المنتخب لا يزال يعمل وسيختار رئيسا جديدا للوزراء، علما بأن من المتوقع أن يتم اختيار شاهباز شريف شقيق نواز شريف للمنصب، والذي من المتوقع أن يتم عزله هو الآخر نظرا لتورطه في قضية فساد أخرى.

المصدر : فورين أفيرز