يعلون: قلق على مستقبل إسرائيل بسبب فساد قياداتها

يعلون: إسرائيل أمام ثالث رئيس حكومة يحقق معه في قضايا فساد (الجزيرة-أرشيف)
يعلون: إسرائيل أمام ثالث رئيس حكومة يحقق معه في قضايا فساد (الجزيرة-أرشيف)

عبر وزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشيه يعلون عن قلقه على مستقبل إسرائيل، لأنها هذا العام "تبدو دولة فاسدة".

وأضاف في حوار مطول أجراه معه مراسل صحيفة معاريف آفي تسور، أنه بالنظر إلى دخول رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق أيهود أولمرت إلى السجن، واستدعاء وزير الداخلية أرييه درعي للتحقيق في الشرطة، في وقت يحقق فيه مع رئيس الحكومة الحالي بنيامين نتنياهو في قضيتين جنائيتين، فإن "كل هذا يعني أننا أمام إسرائيل الدولة الفاسدة، لأن السياسة الجارية فيها تدفعها للفساد".

وأضاف "نحن أمام ثالث رئيس حكومة في إسرائيل يحقق معه في قضايا فساد"، متسائلا "ألم يحن الأوان لأن يكون للإسرائيليين رئيس حكومة غير فاسد، ولا يحقق معه، هذا يعني أننا أمام واقع يعبر عن مشكلة حقيقية في وجه إسرائيل".

في موضوع آخر، قال يعلون الذي يستعد للتنافس على موقع رئيس الحكومة في الانتخابات القادمة، إن الحرب التي خاضتها إسرائيل عام 1948 لم تنته حتى اليوم، لأن البيئة المحيطة بإسرائيل لم تقبل حتى اليوم بفكرة وجودها، ولم تؤمن بعد بأن إسرائيل هي بيت الشعب اليهودي، وهذا هو جوهر الصراع بين العرب واليهود، حسب قوله، لكنه يستدرك بأن إسرائيل نجحت رغم ذلك في التوصل إلى تفاهمات واتفاقيات سلام وعلاقات استراتيجية مع مصر والأردن.

وأضاف أن حرب غزة الأخيرة 2014 كانت معقدة ومختلفة عن سابقاتها، فقد حاول عدد من الساسة الإسرائيليين استغلال هذه الحرب لمصالح حزبية شخصية وتقوية مواقع نفوذهم وإيذاء خصومهم في الحلبة السياسية الإسرائيلية، وهذا ما لم يحصل قط في حروب إسرائيل السابقة.

وختم بالقول إنه لم ير في حياته السياسية والعسكرية زعامات غير مسؤولة بهذا المستوى من قبل خلال حرب غزة، حتى إنها أطلقت شعارات للمزايدة السياسية من قبيل إسقاط حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة أو إعادة احتلال قطاع غزة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

أفرجت مصلحة السجون الإسرائيلية اليوم الأحد عن رئيس الوزراء الأسبق إيهود أولمرت بعد قضائه ثلثي مدة سجنه إثر إدانته بتهم فساد اضطر على إثرها للاستقالة من رئاسة الوزراء عام 2008.

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها حصلت على أدلة تثبت تورط المدير السابق لمكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بمتابعة مصالح تجارية بصورة غير مشروعة، الأمر الذي حظي بتغطية إعلامية واسعة.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة