يوسف الخاطر: حل أزمة قطر بالجلوس معا كإخوة

ماذا بعد الرد القطري على مطالب دول الحصار؟ (الجزيرة)
ماذا بعد الرد القطري على مطالب دول الحصار؟ (الجزيرة)

علق سفير قطر بالمملكة المتحدة يوسف علي الخاطر على الأزمة الحالية بين بلاده وبعض دول مجلس التعاون الخليجي بأن الحل الوحيد لإنهائها هو التحاور في إطار أخوي قبل أن تتفاقم أكثر.

وأشار الخاطر إلى أن الحيثيات وراء الإجراءات التي اتخذتها دول الحصار تقوم على أن قطر ترعى الإرهاب وتتدخل في الشؤون الداخلية لجيرانها وأنها حليف سري لإيران، وقال "نحن لا نفعل هذا ولن نفعله".

وقال أيضا إن "القضايا التي أثارتها السعودية والإمارات هي مجرد تمويه لهدفهما الحقيقي، ألا وهو تقييد سيادة واستقلال قطر، ولكي نكون واضحين، قطر لا تدعم الإرهاب بأي طريقة أو شكل، ونعتقد أن هذا الأمر فيه انتهاك لمبادئنا وقيمنا وإيماننا".

وأضاف أن "كلا من السعودية والإمارات تدركان جيدا أن حكومات كل دول الخليج هي أهداف رئيسية لهذه الجماعات المتطرفة، ومن الحماقة أن تدعم قطر أولئك الذين تعهدوا بإلحاق الأذى بنا".

وفند الخاطر ادعاء أن قطر حليف سري لإيران، وقال إن اتهامها بالتدخل في الشؤون الداخلية لجيرانها يتعلق في الحقيقة بشيء واحد ألا وهو "التقارير الحرة والمستقلة لشبكة الجزيرة".

ولم ينكر وجود علاقات دبلوماسية وتجارية مع إيران، وقال إن كل حكومات الخليج لديها نفس العلاقات معها، وأردف بأن أكبر شريك تجاري لإيران هو الإمارات التي تقود الحصار الآن ضد قطر.

وأشار الخاطر إلى أن دول الحصار سعت لتصوير تعامل بلاده مع بعض الجماعات مثل طالبان والإخوان المسلمين وحماس الفلسطينية بأنه "دعم" لأجنداتها وأيديولوجياتها، ونفي ذلك وقال إن تعاملها مع هذه الجماعات هو لتشجيع الحلول السلمية لمشاكل المنطقة وأعرب عن فخره بجهود قطر للنهوض بقضية السلام.

وختم بقوله إن مجلس التعاون الخليجي أنشئ جزئيا لتوفير آلية لحل النزاعات بين الدول الأعضاء، ويأمل أن ترفع السعودية والإمارات حصارهما عن بلاده ويجلس الجميع على طاولة واحدة لحل خلافاتهم كأخوة.

المصدر : ديلي تلغراف