تايمز: بن لادن حمى إيران من هجمات تنظيم الدولة

أفراد من الشرطة الإيرانية يجلسون خارج مبنى البرلمان عقب الهجوم المسلح أمس (الأوروبية)
أفراد من الشرطة الإيرانية يجلسون خارج مبنى البرلمان عقب الهجوم المسلح أمس (الأوروبية)

قالت تايمز البريطانية إن رسالة من الراحل أسامة بن لادن إلى مؤسس فرع تنظيم القاعدة بـ العراق أبو مصعب الزرقاوي عام 2007 هي السبب في حماية إيران من هجمات تنظيم الدولة حتى قبل هجوم أمس بطهران.

وأوضحت الصحيفة في تحليل لها أن رسالة بن لادن التي عُثر عليها بمقره الأخير في باكستان والتي بعث بها للزرقاوي -الذي انشق عن القاعدة ليؤسس تنظيم الدولة بالعراق- تضمنت توجيها من بن لادن بأنه لا حاجة لقتال إيران "لأنها هي الشريان الرئيسي للتمويل والعاملين والاتصالات وكذلك الرهائن".

وأضافت أن أيمن الظواهري نائب بن لادن كتب للزرقاوي يحذره من أن كراهيته للشيعة في العراق تضر بسمعة القاعدة، وتهدد بالإضرار بعلاقتها بطهران.

وعام 2007 أصدر "الجهاديون" السنة بالعراق تحذيرا مباشرا لإيران، لكن تحذير بن لادن وجد أذنا صاغية لديهم، إلا أن كراهيتهم للشيعة ظلت نزوعا ينتظر التجسيد بأعمال فعلية في الظروف الملائمة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوفاء لتوجيه بن لادن بعدم مهاجمة إيران قد انتهى سريانه -لم توضح السبب- ومضت لتقول: بينما يمثل هجوم أمس على البرلمان ومجمع الخميني أول هجوم ناجح لتنظيم الدولة على إيران، فإنه ليس المحاولة الأولى، فقد حاول التنظيم تنفيذ كثير من الهجمات الفاشلة.

كذلك أشارت إلى غياب سكان من السنة الساخطين ليساعدوا تنظيم الدولة على التوطن بإيران مثلما هو الحال بالعراق وسوريا. وقالت إن معظم السنة في إيران أكراد، وتجاهلت السنة التركمان والبلوش والعرب وغيرهم.

المصدر : تايمز