كاتبة إسرائيلية: الظرف مناسب لإنهاء حماس

وقفة في غزة تنديدا باستمرار أزمة الكهرباء
جانب من وقفة احتجاجية في قطاع غزة تنديدا باستمرار أزمة الكهرباء (الجزيرة)

قالت كسانيا سيفاتلوفا في مقال بصحيفة معاريف إنه بعد عشر سنوات من سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على قطاع غزة عقب خلافاتها مع السلطة الفلسطينية في أواسط 2007 فإن الحركة تمر في وضع معقد جدا غير مسبوق خلال العقد الماضي.

وأضافت أن مؤشرات أزمة حماس الحالية ذات أربعة أبعاد، أولها الأوضاع الإنسانية الصعبة في القطاع، وثانيها وضع الرئيس الأميركي دونالد ترمب حماس مع تنظيم الدولة الإسلامية وحزب الله في نفس الخانة، وثالثها توقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن التفكير بالذهاب لمصالحة مع حماس، ورابعها اكتفاء مصر بفتح معبر رفح مرة واحدة شهريا فقط، ومواصلتها تقييد حركة الفلسطينيين بين غزة ومصر.

وأوضحت سيفاتلوفا -وهي عضوة الكنيست عن حزب المعسكر الصهيوني وعضوة لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست- أنه على الصعيد الاقتصادي فقد اجتازت البطالة بغزة معدل 40%، والسكان يعانون نقصا في المياه والكهرباء، أما مسألة إعادة إعمار غزة فتمر في حالة تباطؤ وكسل لأن معظم الدول المانحة ترفض الوفاء بتعهداتها.

واستدركت الكاتبة أن كل هذه المؤشرات الصعبة لا تمنع حماس من العمل على ذات الوتيرة من حكمها عشر سنوات أخرى بما في ذلك الاستعداد لحرب جديدة مع إسرائيل تقترب بخطوات واسعة، وهو ما يتطلب من إسرائيل أن تصل لقناعة مفادها أنه لا يمكن إبادة حماس عسكريا، ولكن إذا تمكنت تل أبيب من استغلال الوضع القائم في غزة اليوم فإنها ستنجح بالقضاء على الحركة وإنهاء سيطرتها على القطاع.

وطالبت سيفاتلوفا -التي عملت محررة للشؤون العربية في الصحافة الإسرائيلية- بأن تنسق إسرائيل مع الولايات المتحدة ودول المنطقة العربية لتشديد الضغط الاقتصادي على حماس، وقالت إن هذه الخطوة قد تكون جيدة فيما تطرحه الولايات المتحدة من رؤية سياسية جديدة للشرق الأوسط لإقامة حلف إقليمي ضد الجماعات الإسلامية.

وختمت الكاتبة بأن انطلاق أي مفاوضات ثنائية بين إسرائيل والدول العربية لا بد أن يسبقه حل المعادلة القائمة في غزة، ولن يحصل ذلك فيما تضج المدافع فيها، مما يتطلب من إسرائيل أن تدق الحديد وهو ساخن، وتغير من الأساس الوضع القائم في القطاع، ووضع نهاية قريبة لسيطرة حماس هناك.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

جدار إسرائيلي تحت الأرض لمواجهة أنفاق غزة

كشف يوآف زيتون المراسل العسكري لصحيفة يديعوت أحرونوت، في الأيام الماضية، النقاب عن قيام سلاح الهندسة بجيش الاحتلال بتطوير منظومة جديدة لمواجهة تهديد أنفاق حماس، وتعتبر قفزة نوعية بهذا المجال.

Published On 10/5/2017
Minister of Strategic and Intelligence Affairs for International Relations of Israel Yuval Steinitz attends a news conference after a meeting of the Ad Hoc Liaison Committee during the 68th United Nations General Assembly at U.N. headquarters in New York September 25, 2013. REUTERS/Eduardo Munoz

نقل موقع “أن آر جي” انتقادات عنيفة وجهها وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي يوفال شتاينتس لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

Published On 8/5/2017
وثيقة حركة حماس

قالت دراسة بحثية إسرائيلية إن إسرائيل ترى في الوثيقة السياسية الجديدة التي أصدرتها حركة حماس أنها قد تفسح المجال أمام الحركة لتشكّل بديلا عن الخط السياسي الذي تسلكه حركة فتح.

Published On 12/5/2017
المزيد من حركات مقاومة
الأكثر قراءة