كاتب إسرائيلي: الهند تقترب من إسرائيل

الرئيس الإسرائيلي ورئيس الوزراء الهندي خلال اجتماع في نيودلهي العام الماضي (رويترز)
الرئيس الإسرائيلي ورئيس الوزراء الهندي خلال اجتماع في نيودلهي العام الماضي (رويترز)

قال الكاتب الإسرائيلي ليف أرون إن إسرائيل تواصل تقوية علاقاتها مع الهند يوما بعد يوم، رغم الزيارة الأخيرة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى نيودلهي، والتي أشارت إلى تراجع الموقف الدولي للفلسطينيين.

وفي مقال له بموقع ميدا، قال أرون إنه رغم أن الهند كانت في السابق من الداعمين التقليديين للقضية الفلسطينية، انطلاقا من كونها زعيمة منظمة دول عدم الانحياز التي دعمت منظمة التحرير الفلسطينية خلال القرن الماضي، لكنها أصبحت في السنوات الأخيرة حليفا إستراتيجيا لإسرائيل، بعد إبعاد الموضوع الفلسطيني جانبا.

ومن المتوقع أن تتوج العلاقات الإسرائيلية الهندية في يوليو/تموز القادم بزيارة تاريخية لرئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي إلى تل أبيب، حيث أشار الكاتب إلى أن التقارب الهندي الإسرائيلي لا تخفى آثاره السلبية على الفلسطينيين.

وقال أرون إنه رغم التصريحات الهندية الإعلامية لصالح للفلسطينيين، فمن الواضح عدم وجود رغبة هندية قوية للتدخل مجددا في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وليست هناك قضايا مشتركة بين الفلسطينيين والهنود.

واعتبر الكاتب أن هناك تفاوتا كبيرا بين الاقتصادين الهندي والفلسطيني، متحدثا عن تقديم الهند مساعدات مالية للسلطة الفلسطينية بقيمة 12 مليون دولار فقط، في حين تشهد العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الهند وإسرائيل نموا متزايدا، حيث وقعت الهند سابقا على صفقة لشراء الصواريخ بقيمة ملياري دولار، وهي الصفقة العسكرية الأكبر في تاريخ الصناعات العسكرية الإسرائيلية، فضلا عن علاقات مشتركة في السياحة والتكنولوجيا والتجارة والزراعة.

وبدوره، قال المراسل العسكري للقناة الإسرائيلية الثانية نير دبوري إن الصناعات الجوية الإسرائيلية وقعت صفقة تسليحية كبيرة قيمتها 630 مليون دولار لبيع منظومات جوية وبحرية للجيش الهندي.

ونقل عن مدير الصناعات الجوية الإسرائيلية يوسي فايس أن هذه الصفقة الجديدة دليل إضافي على توثق العلاقات الهندية الإسرائيلية، لاسيما في المجال الأمني والعسكري، وهي صفقة تنضم لسلسلة من الصفقات التي وقعتها إسرائيل مع الهند خلال العقد الماضي.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

أعلنت شركة إسرائيل الحكومية لصناعات الطيران والفضاء أنها عقدت صفقة قيمتها نحو ملياري دولار لتزويد الهند بأسلحة عسكرية، ووصفت الاتفاق بأنه أكبر صفقة تبرمها إسرائيل على الإطلاق.

يبدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي مناورات عسكرية ضخمة بمرتفعات الجولان السوري المحتل بمشاركة سلاح المدرعات والجو والهندسة والبحرية ومئات من القوات البرية، وذلك لاختبار قدراتها في الحروب مع جيوش غير نظامية.

قالت مصادر دفاعية إن الهند سرعت خططا لشراء طائرات مسيرة من إسرائيل يمكن تزويدها بأسلحة بما يسمح للجيش الهندي بتنفيذ ضربات جوية في الخارج بخطورة أقل على جنوده.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة