ستريت جورنال: ترمب أحيا التحالف مع العرب

ترمب يلقي كلمته في القمة الإسلامية الأميركية التي انعقدت في الرياض الأحد (الجزيرة)
ترمب يلقي كلمته في القمة الإسلامية الأميركية التي انعقدت في الرياض الأحد (الجزيرة)

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن تزامن زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى السعودية في أول رحلة له إلى الخارج مع الانتخابات "الصورية" في إيران التي ضمنت ولاية ثانية للرئيس حسن روحاني، كان محض "صدفة".

ورأت أن الزيارة أحيت "التحالف التقليدي" بين الولايات المتحدة والدول العربية السنية في وقت تؤكد فيه طهران مجددا نواياها في الهيمنة على الشرق الأوسط.

وأوضحت الصحيفة الأميركية أن الزيارة تمثل "استدارة كاملة" من سياسة الرئيس السابق باراك أوباما الذي مال تجاه إيران "خاطبا ودها في مسعى منه للتوصل إلى اتفاق نووي معها بينما تراجعت العلاقات مع عرب الخليج وإسرائيل ومصر".

أما لقاءات ترمب في السعودية وخطابه أمام زعماء العالم الإسلامي الأحد فقد أظهرت أنه يحاول إحياء تحالفات بلاده وإعادة مصداقيتها في الشرق الأوسط بالابتعاد عن إيران.

ووصفت وول ستريت جورنال إعادة انتخاب روحاني لولاية رئاسية ثانية بأنها "إعادة تنصيب" أكثر منها "إعادة انتخاب".

وتنظر طهران إلى دول الخليج على أنها مجموعة من "الطغاة السنة غير الشرعيين الذين يجب أن يخضعوا لسلطان الشيعة الفرس"، بحسب الصحيفة التي ترى أن الولايات المتحدة هي القوة الوحيدة القادرة على لجم طموحات إيران.

وقالت الصحيفة إن ترمب كان واضحا عندما وصف في خطابه إيران بأنها "حكومة تتحدث صراحة عن القتل الجماعي، وتتوعد إسرائيل بالتدمير وأميركا بالموت، وبالويل والثبور للعديد من القادة والدول في هذه القاعة".

المصدر : وول ستريت جورنال