مسؤول روسي يؤكد التنسيق مع إسرائيل في سوريا

آثار قصف إسرائيلي استهدف مركزا لقوات النظام وحزب الله اللبناني في سوريا (الجزيرة)
آثار قصف إسرائيلي استهدف مركزا لقوات النظام وحزب الله اللبناني في سوريا (الجزيرة)

أكد أليكسي دروبنين نائب السفير الروسي في إسرائيل وجود تنسيق جيد بين البلدين في سوريا، رغم توتر نشب مؤخرا بسبب قصف إسرائيلي لقافلة أسلحة قرب دمشق في مارس/آذار الماضي.

وفي سياق حوار أجراه معه مراسل موقع "ويلا" الإخباري يعكوف إيالون، قال دروبنين إن الجانبين يسعيان للحيلولة دون حصول احتكاك بينهما على الأراضي السورية، مضيفا أن سلاح الجو الإسرائيلي يبذل جهودا حثيثة للامتناع عن المس بالقوات الروسية العاملة في سوريا.

وأكد أن إسرائيل تعهدت لروسيا بعدم المس بجنودها العاملين في سوريا، موضحا أنه منذ التدخل الروسي في الحرب السورية عام 2015، يجري تنسيق عسكري دائم وفعال في الأجواء السورية من خلال جهاز ميداني مشترك بين الجانبين أقيم في سبتمبر/أيلول 2015، مهمته الأساسية عدم وقوع عمليات احتكاك بينهما، آملا ألا يشهد المستقبل حوادث تستهدف القوات الروسية المنتشرة في الأراضي السورية.

وأوضح نائب السفير أن حوارا إسرائيلياً روسياً مستمرا على مدار الساعة تجاه ما يحدث في سوريا، وهناك قنوات مختلفة ومتعددة عبر وزارتي الخارجية والدفاع في تل أبيب وموسكو، مقللاً من أهمية بعض مواقف التوتر بينهما.

من جهة أخرى، نفى المسؤول الروسي امتلاك النظام السوري أسلحة كيميائية، وزعم أن هناك عدة حوادث استخدمت فيها المعارضة السورية المسلحة السلاح الكيميائي.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، قال دروبنين إن روسيا تسعى لمساعدة الولايات المتحدة على الذهاب إلى عملية سياسية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لكنها لم تتلق حتى الآن طلبا أميركيا بهذا الخصوص.

وختم نائب السفير الروسي في إسرائيل بالتعبير عن اعتقاده بأن الإدارة الأميركية لم تبلور موقفا بعد تجاه عمليات سياسية في ساحات أخرى، "مع أن الدولتين العظميين عليهما مسؤوليات كبرى بالمحافظة على استقرار إستراتيجي عالمي".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

قال الكاتب الإسرائيلي يعكوف ليفنا إن التنسيق السياسي والعسكري بين إسرائيل وروسيا زاد مؤخرا، بعد أن باتت روسيا طرفا أساسيا في الحرب السورية، مشيرا إلى إقرار روسيا باحتياجات إسرائيل الأمنية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة