صحافة: حرب أهلية قادمة داخل إسرائيل

إسرائيليون قرب محطة للقطار في تل أبيب (رويترز)
إسرائيليون قرب محطة للقطار في تل أبيب (رويترز)

قال روغل ألفر الكاتب الإسرائيلي في صحيفة هآرتس إن إسرائيل تحولت عمليا إلى دولة ثنائية القومية، يعيش فيها الفلسطينيون تحت نظام الفصل العنصري، محذرا من أن السير على هذا المسار سيؤدي إلى حرب أهلية داخل إسرائيل.

وأضاف روغل ألفر أن الجمهور في إسرائيل ينقسم إلى تيارين ومعسكرين ليست بينهما قواسم مشتركة؛ أحدهما يريد ضم المناطق الفلسطينية، واستمرار الاحتلال الإسرائيلي لها. وأشار إلى أن هذا التيار يسعى لحرمان الفلسطينيين من المساواة في الحقوق، وتعزيز الطابع اليهودي لإسرائيل، وهدفه النهائي هو الفصل العنصري والفاشية، ومن الواضح أن القوة السياسية يحصل عليها من يطالبون بضم المناطق الفلسطينية.

وقال الكاتب الإسرائيلي إن إسرائيل تحولت من الناحية العملية وبصورة منهجية إلى دولة ثنائية القومية، يعيش فيها الفلسطينيون تحت نظام الفصل العنصري، في حين يطارد الإسرائيليون الذين يطالبون بمساواة الفلسطينيين في الحقوق، وتكمم أجهزة الدولة أفواههم، وتعدّهم المؤسسة الرسمية خونة للدولة.

التيار المتطرف
وأكد ألفر أن كل ذلك يؤدي عمليا إلى مسار يوصل في النهاية إلى أن تسير إسرائيل نحو الحرب الأهلية التي لا يمكن منعها، لأن الواقع يقول إن الولاء للتيار المتطرف أقوى من الولاء لإسرائيل ذاتها، وهي الدولة التي بات ينهار منطق وجودها.

وأوضح روغل ألفر أن الحرب الأهلية بين اليهود هي جبل الجليد الذي سيغرق المجتمع الإسرائيلي، لأن التيارين الموجودين فيه لن يتمكنا من التعايش، وفي يوم ما سينتفض الفلسطينيون الذين يعيشون تحت نظام الفصل العنصري، هذه هي الحرب المتوقعة داخل إسرائيل في المستقبل المظلم، ولا يمكن منعها.

وأشار الكاتب الإسرائيلي إلى أن تمرد الفلسطينيين لا يمكن منعه، مبديا تخوفه من أن أغلبية الإسرائيليين قد تستيقظ عندما تجد رأسها تحت المقصلة، وذلك عندما يسيرون بشكل أعمى وراء قوى تدعو لضم الأراضي الفلسطينية دون الانتباه للتحذيرات الصادرة عن عدد من كبار الساسة ورجال الأمن في إسرائيل، مثل الرئيس السابق لجهاز الموساد مائير دغان.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

أظهر استطلاع للرأي أجري في إسرائيل أن 42% من المجتمع الإسرائيلي يعتقدون أن الفجوات الاجتماعية والخلافات السياسية فيه آخذة في الاتساع، خاصة بين أنصار اليمين واليسار.

ينظر المجتمع الدولي إلى خيار إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل، والذي تخلى عنه الرئيس الأميركي دونالد ترمب بوصفه حلا مرجعيا لأحد أقدم النزاعات.

كشفت دراسة إسرائيلية لمعهد أبحاث الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب عن أن الخطة الإسرائيلية الخماسية لتطوير المجتمع العربي بإسرائيل بين عامي 2016 و2020 تواجه تحديات حقيقية على أرض الواقع.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة