عـاجـل: براين هوك: الحرس الثوري الإيراني يحبط السلام في اليمن عن طريق دعم الحوثيين بالمال وبترسانة أسلحة متطورة

هايلي: لا سلام بسوريا إلا بإسقاط الأسد

هايلي تتحدث خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي عن الوضع بسوريا الجمعة الماضية (رويترز)
هايلي تتحدث خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي عن الوضع بسوريا الجمعة الماضية (رويترز)

قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي إنه لا سلام في سوريا إلا بإسقاط الرئيس بشار الأسد وإن إسقاطه من أولويات إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بالإضافة إلى هزيمة تنظيم الدولة وإبعاد النفوذ الإيراني عن سوريا.

ونسبت صحيفة غارديان البريطانية إلى هايلي نفيها في مقابلة مع "سي أن أن" تبث اليوم الأحد أي احتمال لحل سياسي في سوريا مع بقاء الأسد رئيسا لسوريا، قائلة إن أفعاله وكذلك الوضع في البلاد يجعل من الصعب توقع وجود دولة سلمية ومستقرة مع بقائه في السلطة.

وعلقت الصحيفة بأن ما تقوله هايلي يختلف عما يقوله وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الذي أكد أمس لبرنامج "واجه الأمة" الذي يبثه تلفزيون "سي بي أس" اليوم أيضا أن هزيمة تنظيم الدولة لا تزال الأولوية رقم واحد.

وأوضح تيلرسون أنه وبمجرد خفض خطر تنظيم الدولة أو القضاء عليه يمكن تركيز الاهتمام مباشرة على استقرار الوضع في سوريا وأن بلاده ستساعد في الجمع بين أطراف الصراع للسعي لإيجاد حل سياسي.

وأضاف أنه إذا تحقق وقف لإطلاق النار في مناطق الاستقرار فإن الوضع سيكون مناسبا لبدء عملية سياسية ناجحة.

يُشار إلى أن قوات النظام السوري نفذت غارات جديدة السبت على محافظة إدلب وقتلت 18 شخصا بينهم خمسة أطفال.

المصدر : غارديان