تلغراف: على بيونغ يانغ إدراك أن ترمب لا يتردد

ترمب متوجها إلى مكان تنصيبه بمقر الكونغرس بواشنطن في 20 يناير/كانون الثاني الماضي (رويترز)
ترمب متوجها إلى مكان تنصيبه بمقر الكونغرس بواشنطن في 20 يناير/كانون الثاني الماضي (رويترز)

قالت كاتبة بريطانية بصحيفة تلغراف إن كوريا الشمالية يجب أن تفهم أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب لا يخشى استخدام القوة العسكرية وقد أثبت الخميس الماضي ذلك بضربه سوريا بصواريخ توما هوك.

وأشارت المحللة بشعبة دراسات الأمن الدولي بالمعهد الملكي للخدمات المتحدة فيرلي نويونز إلى أن إدارة ترمب اشتهرت في سياستها تجاه آسيا بالقسوة على مستوى الكلام على عكس الأفعال، لكن ذلك قد تغير ليلة الخميس بقصف سوريا في أول عمل عسكري لهذه الإدارة، مضيفة أن السؤال المطروح الآن هو هل نتوقع أن يوجه ترمب ضربة عسكرية ضد كوريا الشمالية؟

وأعادت إلى الأذهان ما قاله مستشار الأمن القومي الأميركي هيربرت ماكماستر عن أن قصف سوريا إشارة إلى أن ترمب لا يتردد في اتخاذ خطوة حاسمة عندما يستدعي الأمر ذلك، لتقول إنه وفي الوقت الذي لم يتبق لواشنطن فيه صبر تجاه كوريا الشمالية، ينتظر العالم ليرى ما الخطوة الكورية التي يمكن أن تدفع ترمب إلى رد عملي، هل هو إطلاق صاروخ آخر من قبل بيونغ يانغ على سبيل المثال؟

وأوضحت أن كثيرا مما يتعلق بكوريا الشمالية يعتمد على رغبة الرئيس الصيني شي جين بينغ في الضغط على بيونغ يانغ بقطع شريان حياتها الاقتصادي، وهي وسيلة ضغط تجنبتها بكين حتى اليوم منعا لمزيد من زعزعة النظام بكوريا الشمالية ومنعا لاتساع الكارثة الإنسانية هناك وتتجاوز الحدود لتصل إلى الصين نفسها.

لكن ترمب يرى أنه من الضروري أن تتخذ الصين خطوات أكبر في الضغط على بيونغ يانغ، وقالت الكاتبة إن موافقة واشنطن على تبني "سياسة صين واحدة" كما ترغب الصين تمثل عامل ضغط مفيد على بكين، لكنها لا تمثل مصلحة أمنية ذات أولوية لواشنطن، عكس ما تمثله كوريا الشمالية.

وأكدت أن ترمب يمكنه، على ضوء هذه الحقيقة، أن يتجاهل موقف الصين، خاصة وأنه أشار من قبل إلى أنه إذا رفضت الصين حل مشكلة كوريا الشمالية فستقوم أميركا بحلها.

واختتمت نويونز مقالها بأن الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون بعث برسالة إلى الصين وأميركا بإطلاقه صاروخا قبل يوم واحد من القمة الأميركية الصينية الأخيرة، وأن ترمب رد عليه بصواريخ على سوريا تحذيرا له من أن ترمب لا يتردد في استخدام القوة العسكرية.

المصدر : ديلي تلغراف