تايمز: ابن وشقيق المسؤول عن "الكيماوي" السوري بريطانيان

ATTENTION EDITORS - VISUAL COVERAGE OF SCENES OF INJURY OR DEATH A man carries the body of a dead child, after what rescue workers described as a suspected gas attack in the town of Khan Sheikhoun in rebel-held Idlib, Syria April 4, 2017. REUTERS/Ammar Abdullah TPX IMAGES OF THE DAY
رجل يحمل جثمان طفل بعد الهجوم بغاز السارين على خان شيخون الثلاثاء الماضي (رويترز)

قالت صحيفة صنداي تايمز البريطانية إن ابن وشقيق المسؤول عن الأسلحة الكيميائية السورية عمرو أرمانزي قد حصلا على الجنسية البريطانية حتى بعد إدراج الأخير ضمن قائمة العقوبات الدولية.

وأضافت الصحيفة أن بشر عمرو أرمانزي (الابن الأصغر للمسؤول) وغيث أرمانزي (شقيق المسؤول) مُنحا جواز السفر البريطاني عقب إدراج اسم عمرو أرمانزي رئيس المركز السوري للدراسات العلمية والأبحاث بدمشق ضمن قائمة العقوبات الأميركية في 2012 بسبب إدارته مؤسسة سورية تنتج غاز السارين وأسلحة أخرى للتدمير الشامل.

وقالت أيضا إن زيد (الابن الأكبر للمسؤول) بريطاني الجنسية منذ 2009، ويعمل مع شقيقه في بنك استثماري بدمشق.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية ذكرت أن أنشطة المركز السوري للدراسات العلمية تركز على تطوير الأسلحة البيولوجية والكيميائية والصواريخ رغم اهتمامها بالأبحاث المدنية.

وكان أرمانزي (72 عاما) أُدرج بالقائمة البريطانية السوداء عام 2014، ونفت أسرته التي تعيش في بريطانيا أن يكون رب الأسرة منخرطا في أنشطة عسكرية.

المصدر : صنداي تايمز