مخاطر الحروب الإلكترونية تحيق بإسرائيل

جندية إسرائيلية أمام جهاز حاسوب بإذاعة جيش الاحتلال (رويترز-أرشيف)
جندية إسرائيلية أمام جهاز حاسوب بإذاعة جيش الاحتلال (رويترز-أرشيف)

أكد الجنرال الإسرائيلي يارون روزان قائد جهاز "السايبر" والحرب الإلكترونية الإسرائيلية أن التهديدات الإلكترونية تحيط بـ إسرائيل من كل جانب، وتكاد تشمل جميع أنحائها.

وفي لقاء مع المراسل العسكري لصحيفة يديعوت أحرونوت "يوآف زيتون" قال روزان إن إسرائيل تقف اليوم في مواجهة حرب من نوع جديد، حيث قد تصبح الدبابات والطائرات مكلفة بإحداث أضرار مادية كبيرة، أما الأهداف الإستراتيجية فهي مناطة بالوحدات الإلكترونية والتقنية، لأن الحروب الإلكترونية باتت من غير حدود، رغم أنها تحدث بصمت وهدوء بدون ضجة.

وأوضح أن سلاح السايبر مكلف بالتصدي لـ هجمات إلكترونية خطيرة قد تعمل على إحباط جهود القبة الحديدية في التصدي للصواريخ المعادية، أو إفشال عمليات الدبابات والطائرات المقاتلة العاملة وفق المنظومات الإلكترونية والحاسوبية.

كما تشمل هذه المخاطر اختراق جهات معادية للأجهزة التابعة للمنظومة القيادية والعسكرية بإسرائيل، للسطو على معلومات حساسة كفيلة بتوريط إسرائيل سياسيا، أو إدخالها في إشكاليات أمنية واقتصادية مع جهات أخرى، وهو ما يعني أننا أمام عالم ضبابي سيبقى يرافقنا فترة طويلة من الزمن.

وأكد أن إسرائيل ملزمة بالتعامل مع هذا التهديد الإستراتيجي، خاصة من حيث حماية المعلومات الأمنية الخطيرة التي تؤشر على انطلاق أي عملية عسكرية أو وقفها، وإسرائيل تجد نفسها في هذا المعترك العالمي من حروب السايبر لأن كل شيء فيها يتبع لأنظمة السايبر.

وأضاف الجنرال أن كل ذلك يفسح المجال لاختراقات القراصنة لسرقة معلومات قد تؤثر على توجهات جيوسياسية تقوم بها إسرائيل، أو استخدام هذه المعلومات لتنفيذ عمليات معادية دامية ضد أهداف إسرائيلية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية