عـاجـل: رئيس القائمة العربية المشتركة للأحزاب العربية في إسرائيل: رشحنا غانتس لوضع حد لحقبة نتنياهو وإسقاط من حرض علينا

ماكماستر: وضعنا عدة خيارات للرد على كوريا الشمالية

ماكماستر يستمع لترشيحه من قبل ترمب لمنصب مستشار الأمن القومي يوم 20 فبراير/شباط الماضي (رويترز)
ماكماستر يستمع لترشيحه من قبل ترمب لمنصب مستشار الأمن القومي يوم 20 فبراير/شباط الماضي (رويترز)

أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي هيربرت ماكماستر أن الإدارة الأميركية تدرس حاليا سلسلة من الخيارات للرد على الاستفزازات المتزايدة لـ كوريا الشمالية، مؤكدا أن هذا الرد لن يكون عسكريا لعدم التورط فيما هو أسوأ.

ونسبت "واشنطن بوست" لماكماستر القول إن ترمب سيختار أفضل ما يحقق مصالح أميركا، مضيفا أن الرئيس أوضح بما لا يدع مجالا للشك أنه لن يقبل أن تكون الولايات المتحدة وحلفاؤها وشركاؤها تحت التهديد من نظام معاد مسلح نوويا.

وكان ماكماستر ومسؤولون آخرون بإدارة ترمب قد شددوا على أن الصين يمكنها لعب دور أكبر في إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، وأشار مستشار الأمن القومي إلى أن واشنطن تعمل مع حلفائها بالمنطقة بالإضافة لبكين لاتخاذ كل الخطوات الممكنة -دون الخيار العسكري- لحل الأزمة سلميا.

وكشفت ك. ت. ماكفارلاند نائبة مستشار الأمن القومي أن الرئيس دونالد ترمب ونظيره الصيني شي جين بينغ قضيا ساعات يتحدثان عن الخيارات بشأن الأزمة مع بيونغ يانغ خلال زيارة جين بينغ الأخيرة للبلاد.

ودعت ماكفارلاند الجميع للتحلي بالصبر حتى تستخدم الصين إجراءاتها التجارية وأدوات ضغطها الأخرى على بيونغ يانغ. وأشارت الصحيفة إلى أن 80% من تجارة كوريا الشمالية مع الصين.

وعلقت على فشل إطلاق الصاروخ الكوري قائلة إنهم غير مستغربين من هذا الفشل لأن بيونغ يانغ حاولت العام الماضي إطلاق أكثر من ثلاثين صاروخا فشل معظمها، ورفضت التعليق على ما يُقال من أن الولايات المتحدة تسببت بطريقة أو أخرى في فشل إطلاق الصاروخ.

المصدر : واشنطن بوست