إسرائيل تراقب صواريخ حماس في غزة

حماس طورت من قدراتها الصاروخية مع مرور الوقت (موقع كتائب القسام-أرشيف)
حماس طورت من قدراتها الصاروخية مع مرور الوقت (موقع كتائب القسام-أرشيف)

قال مراسل موقع "ويلا" الإخباري يانير ييغنا إن وحدة "لخيش" في الشرطة الإسرائيلية تعمل على مدار الساعة قرب الحدود الشرقية مع قطاع غزة، لمتابعة نشاطات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) العسكرية بين منطقتي سديروت وأسدود، وتشمل كل منطقة غلاف غزة جنوب إسرائيل.

وذكر أن أفراد الوحدة يعملون على مدار الساعة لتتبع التطورات العملياتية في المنظومة الصاروخية لحماس، ورصد أي عمليات لإطلاقها باتجاه إسرائيل من خلال جاهزية كاملة، حيث يقومون بإجراء تدريبات دورية من بينها إبطال عبوات ناسفة، حيث يشترط في الانضمام لعضوية الوحدة المرور باختبارات مكثفة.

من جهته قال الضابط في الوحدة إيتان غورديتسكي, إنها تركز جهودها على كل ما يتعلق بالمحافظة على أمن الإسرائيليين في غلاف غزة من أي إطلاقات متوقعة للصواريخ، "صحيح أننا لا نعرف متى يتم إطلاق هذه الصواريخ أو توضع هذه العبوات، لكننا نعمل وفق جاهزية وحالة طوارئ على مدار الساعة".

قذائف صاروخية
وأضاف "في بعض المرات نتعامل مع قذائف صاروخية تنطلق من غزة ولا تنفجر داخل البلدات الإسرائيلية، وهو أمر خطير، ويشكل خطرا على حياة الإسرائيليين، مما يجعلنا مستعدين لمسارين: عملي من ناحية تفكيكها وتفجيرها في المكان، واستخباري للحصول على معلومات أمنية مسبقة لمعرفة توقيت إطلاقها، كما أن هناك فرقا في التعامل مع وضع عبوة ناسفة وإطلاق قذيفة صاروخية".

وأشار الضابط إلى أن حماس طورت من قدراتها الصاروخية بصورة جيدة مع مرور الوقت، لكن أفراد الوحدة يتابعون الأعمال التطويرية التي تقوم بها الحركة، ويرون عن قرب هذه التطويرات بين كل قذيفة وأخرى يتم إطلاقها على البلدات الإسرائيلية، وتبين أن ما أطلقته الحركة على إسرائيل من قذائف صاروخية في حرب الرصاص المصبوب في 2008، يختلف عما أطلقته في حرب الجرف الصامد 2014، وهذا يختلف كثيرا عما يتم إطلاقه في الشهور والأسابيع الأخيرة، هناك تطور ملموس ولافت.

ومع مرور الوقت، هناك تحسينات تحصل للمنظومة الصاروخية لحماس والمنظمات الفلسطينية، بينما تتحسب إسرائيل لأي عملية إطلاق صواريخ متوقعة داخل حدودها، "هناك استخبارات تعمل على مدار الساعة، ومعامل مخبرية لتحليل القذائف الصاروخية، ونعمل على تحسين قدراتنا الوقائية للتعامل مع هذه القذائف الصاروخية.

وختم بالقول إنه رغم أن عمل الوحدة تتخلله مخاطر على حياة أفرادها، "لكننا مكلفون بحماية الإسرائيليين في موسم الأعياد الحالي ممن يصطافون على الشواطئ وأماكن التنزه".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية