فورين أفيرز: الضربة الأميركية لن تغير سلوك الأسد

Syria's President Bashar al-Assad speaks during an interview with Croatian newspaper Vecernji List in Damascus, Syria, in this handout picture provided by SANA on April 6, 2017. SANA/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. EDITORIAL USE ONLY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THIS IMAGE. TPX IMAGES OF THE DAY
الكاتبة رأت أن الأسد قد يتجنب استخدام الأسلحة الكيميائية بعد الضربة الأميركية الأخيرة لكنه سيستمر في جرائمه الأخرى (رويترز)
تناولت مجلة فورين أفيرز الأميركية الضربات الصاروخية التي شنتها الولايات المتحدة على مطار الشعيرات بريف حمص الشمالي في سوريا، وقالت إنها لن تشكل تحذيرا جديا للرئيس السوري بشار الأسد ولن تغير شيئا من سلوكه.

وأشارت فورين أفيرز في مقال للكاتبة ديان تشمبرلين إلى أن عضوي مجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين وليندسي غراهام سرعان ما أصدرا بيانا مشتركا يشيدان فيه بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب، واعتبرا أنه "رسالة مهمة" إلى النظام السوري، وهو الشعور الذي يبديه الكثير من المراقبين منذ تلك الضربة.

لكن الكاتبة شككت في مدى تأثير هذه الرسالة على سلوك الرئيس السوري، وقالت إن الأسد قد يتجنب استخدام الأسلحة الكيميائية خشية ضربة أميركية جديدة، لكنه قد يقلل من شأن هذه الضربة التي قد تدل على أن الولايات المتحدة لا تكترث كثيرا إزاء أبشع جرائم الحرب التي يقترفها النظام السوري.

القصف الصاروخي الأميركي على مطار الشعيرات السوري (رويترز)القصف الصاروخي الأميركي على مطار الشعيرات السوري (رويترز)

صواريخ كروز
وأضافت فورين أفيرز أن الأسد قد يعتقد أن الرئيس ترمب أمر بهذه الضربة من أجل الاستهلاك المحلي في الداخل الأميركي، وعليه فإن الأسد لن يكترث كثيرا إزاء أي إجراءات عسكرية أميركية مستقبلية محتملة.

وأوضحت أنه عندما ترسل الولايات المتحدة رسائل تحذيرية من خلال وسائل بسيطة مثل إطلاق صواريخ كروز أو إصدار الأمر بشن غارات من خلال الطائرات المسيرة، فإن الجهة المستهدفة لن تعير كثير بال لأي نوايا جدية أو تهديدات أميركية مستقبلية.

وأضافت أن الهجوم الأميركي على مطار الشعيرات التابع للنظام السوري كان سهلا وغير مكلف ودون تدخل مباشر من الجنود الأميركيين.

وقالت إن إدارة الرئيس ترمب قد تكون مخطئة إذا ظنت أن هذه الضربة ستقنع النظام السوري بأن أميركا ستتدخل بشكل أكبر في حال استخدامه الأسلحة الكيميائية.

وأضافت أنه إذا كانت هذه الضربة لن تردع النظام السوري عن استخدام العنف مجددا ضد المدنيين، فإنها أيضا لن تردع دولا أخرى مثل إيران أو كوريا الشمالية، أو تجعلها تغير سلوكها.

المصدر : الجزيرة + فورين أفيرز

حول هذه القصة

Acting State Department Spokesperson Mark Toner speaks during a news briefing at the State Department in Washington, U.S., March 7, 2017. REUTERS/Joshua Roberts

أكدت الخارجية الأميركية الخميس مسؤولية النظام السوري عن الهجوم الكيميائي في خان شيخون شمالي سوريا، واعتبرته “جريمة حرب”، نافية صحة ما ذكره الأسد عن وجود فبركة إعلامية أميركية غربية للهجوم.

Published On 13/4/2017
Russian Foreign Minister Sergei Lavrov (R) and his Syrian counterpart Walid al-Muallem enter a hall during a meeting in Moscow, Russia, April 13, 2017. REUTERS/Sergei Karpukhin

قال لافروف للمعلم إن روسيا والولايات المتحدة اتفقتا على أن الضربة الجوية الأميركية على سوريا ينبغي ألا تتكرر، بينما شكره المعلم على استخدام موسكو الفيتو أمس في مجلس الأمن الدولي.

Published On 13/4/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة