رئيس وزراء الهند يزور إسرائيل ويوقع صفقات عسكرية

مودي (يمين) خلال استقبال الرئيس الإسرائيلي في دلهي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)
مودي (يمين) خلال استقبال الرئيس الإسرائيلي في دلهي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)

من المرتقب أن يقوم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بزيارة إسرائيل في يوليو/تموز المقبل، يوقع خلالها عقودا جديدة لشراء أسلحة إسرائيلية تشمل صواريخ ضد دبابات ومنظومات دفاع جوي.

وقالت القناة الإسرائيلية الثانية إن من المتوقع أن يوقع الطرفان مزيدا من الصفقات لشراء الأسلحة، عقب توقيعهما الأسبوع الماضي على صفقة كبيرة تعتبر الأضخم في تاريخ الصناعات العسكرية الإسرائيلية.

وأكدت أن هذه الزيارة هي الأولى لرئيس حكومة هندية إلى إسرائيل، وستكون مؤشرا جديدا على تنامي العلاقات وعمقها بين نيودلهي وتل أبيب، والملفت أن الزيارة لن تشمل السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

ووقعت إسرائيل والهند قبل أيام عدة صفقة تسليحية هي الأكبر في تاريخ الصناعات العسكرية الإسرائيلية، حصل بموجبها الجيش الهندي بسلاحيه البري والجوي على منظومات دفاع جوي من طراز برق 8 بكلفة تزيد عن 1.6 مليار دولار.

وستحصل الهند على كافة قطع الغيار والمنظومات الخاصة بهذه الأسلحة، بما فيها المنصات والصواريخ ونظام الاتصالات وأجهزة السيطرة والتحكم، كما توفر الصفقة لسلاح البحرية الهندي أجهزة دفاع جوي.

ومنذ توليه رئاسة الحكومة في الهند توثقت علاقات مودي مع إسرائيل، خاصة في المجال الاقتصادي، وفي 2016 أحيت الدولتان ذكرى مرور 25 عاما على إعادة العلاقات، وتخلل ذلك قيام مسؤولين إسرائيليين رسميين بزيارة الهند، وعلى رأسهم الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ووزير الزراعة أوري أريئيل.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

أعلنت شركة إسرائيل الحكومية لصناعات الطيران والفضاء أنها عقدت صفقة قيمتها نحو ملياري دولار لتزويد الهند بأسلحة عسكرية، ووصفت الاتفاق بأنه أكبر صفقة تبرمها إسرائيل على الإطلاق.

قالت مصادر دفاعية إن الهند سرعت خططا لشراء طائرات مسيرة من إسرائيل يمكن تزويدها بأسلحة بما يسمح للجيش الهندي بتنفيذ ضربات جوية في الخارج بخطورة أقل على جنوده.

المزيد من جولة الصحافة
الأكثر قراءة